اعتقال صحفي بالخليل بث خطابا لهنية ووكالته تضرب   
السبت 1428/10/29 هـ - الموافق 10/11/2007 م (آخر تحديث) الساعة 2:44 (مكة المكرمة)، 23:44 (غرينتش)

قناة الأمل بثت خطابا لإسماعيل هنية في الخليل فاعتقل مالكها (الفرنسية-أرشيف)

أعلنت وكالة أنباء (معا) الفلسطينية المستقلة اليوم إضرابا مفتوحا عن العمل في كافة مكاتبها بالضفة الغربية احتجاجا على اعتقال عضو بمجلس إدارتها من قبل السلطة الوطنية بسبب بثه خطابا لرئيس الحكومة المقال إسماعيل هنية بمحطة تلفزيون محلية.

وجاء الإضراب بعد أن اعتقلت شرطة السلطة معتز الكردي وهو عضو بمجلس إدارة معا ومالك تلفزيون الأمل بالخليل الذي بث خطابا لهنية.

وأغلقت الوكالة كذلك موقعها الإلكتروني، وثبتت على واجهته رسالة تعبر فيها عن خيبة أملها العميقة ونقمتها بسبب اعتقال الصحفي.

وكانت السلطة قد قررت منع دخول صحيفة فلسطينيين الصادرة في غزة إلى الضفة بعد مواجهات وقعت بين أجهزة الأمن ومقاتلي حركة المقاومة الإسلامية (حماس) بغزة، وانتهت بسيطرة الأخيرة على القطاع.

وشمل الحظر كذلك أرجاء الضفة التي تسيطر عليها حكومة تسيير الأعمال برئاسة سلام فياض أي ذكر لحركة حماس.

وقال وزير الثقافة إبراهيم الأبرش إن اعتقال الكردي تم لأسباب أمنية، مضيفا أن حكومته قلقة من احتمال قيام أفراد بالضفة بتهيئة المناخ لحماس كي تسيطر عليها.

من جهته علل قائد شرطة الخليل رمضان عواد إلقاء القبض على الكردي بعدم التحاقه بعمله كشرطي ولأنه "أظهر عدم احترامه للشرطة في الخليل".

غير أن رئيس مجلس إدارة وكالة معا سالم سويدان وصف الاعتقال بغير القانوني، وطعن بصحة رواية الشرطة مؤكدا أن الكردي يعمل صحفيا ولا يشغل أية وظيفة بالشرطة.

من جهته اعتبر المتحدث باسم حماس فوزي برهوم أن الاعتقال يؤكد "وجود قمع لوسائل الإعلام في الضفة الغربية".

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة