الشرطة الباكستانية تعتقل خمسة لعلاقتهم بهجوم تكسيلا   
الاثنين 1423/6/4 هـ - الموافق 12/8/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

مستشفى البعثة المسيحية في تكسيلا
اعتقلت السلطات الباكستانية خمسة أشخاص على الأقل على خلفية هجوم على مستشفى تابع لكنيسة بروتستانتية في تكسيلا قرب العاصمة إسلام آباد الجمعة. وقد أوقع الهجوم الذي اتهمت فيه الشرطة جماعة محظورة خمسة قتلى هم أربع ممرضات وأحد المهاجمين.

وقال رئيس بلدية راولبندي طارق خياني إن عدد المعتقلين وصل إلى خمسة، مضيفا أن عمليات البحث لاتزال جارية لاعتقال آخرين لهم علاقة بالهجوم. ونقلت صحيفة باكستانية عن مصادر في الشرطة قولها إن أربعة أشخاص اعتقلوا بينهم والد المسلح القتيل الذي تم التعرف على هويته وقالت إنه ينتمي إلى جماعة محظورة لم تكشف عن اسمها.

وتربط سلطات الأمن الباكستانية بين هجوم تكسيلا وهجوم آخر وقع يوم الخامس من الشهر الجاري وأودى بحياة ستة باكستانيين حينما هاجم ثلاثة مسلحين مدرسة إرسالية مسيحية في منتجع مري السياحي على بعد حوالي 50 كلم عن العاصمة. وقال مسؤولون باكستانيون حينذاك إن الهجوم على المدرسة استهدف على ما يبدو الجالية الأجنبية وليس موجها إلى أقلية دينية في باكستان.

وقال المتحدث باسم الحكومة الجنرال رشيد قريشي أمس الأحد إن هجومي تكسيلا ومري يكشفان إستراتيجية جديدة لجماعات إسلامية متشددة، حسب وصفه.

ومنذ هجمات 11 سبتمبر/ أيلول على الولايات المتحدة وقعت أربع هجمات على مؤسسات مسيحية في باكستان، فإلى جانب الهجومين المذكورين أدى هجوم آخر في مارس/ آذار الماضي إلى مقتل خمسة أشخاص منهم زوجة دبلوماسي أميركي وابنته في هجوم بقنبلة يدوية على كنيسة في إسلام آباد. وفي أكتوبر/ تشرين الأول قتل 16 مسيحيا ومسلما في حادث كنيسة بمدينة بهاولبور في إقليم البنجاب.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة