غارة على غزة تقتل رضيعا وترفع الشهداء إلى 13   
الخميس 22/2/1429 هـ - الموافق 28/2/2008 م (آخر تحديث) الساعة 3:18 (مكة المكرمة)، 0:18 (غرينتش)

إسرائيل لم تفرق في قصفقها بين الأطفال والبالغين والمدنيين والمقاتلين (الفرنسية)

حصدت الغارات الإسرائيلية المتواصلة منذ الأربعاء على قطاع غزة أرواح 12 فلسطينيا بينهم طفل رضيع، فيما استشهد فلسطيني آخر قرب نابلس بالضفة الغربية على أيدي قوات إسرائيلية خاصة.

وفي أحدث الغارات الإسرائيلية على غزة، قصفت مروحية حربية إسرائيلية في وقت مبكر من فجر اليوم مبنى وزارة الداخلية في الحكومة الفلسطينية المقالة غرب مدينة غزة.

وحسب مصادر طبية، فقد أدى القصف إلى استشهاد رضيع فلسطيني لم يتجاوز خمسة أشهر من عمره إضافة إلى إصابة عشرة فلسطينيين على الأقل بشظايا الصواريخ.

وقال شهود عيان إن القصف أدى لإحداث دمار كبير في مبنى الداخلية المكون من ستة أدوار بالإضافة إلى إحداث أضرار في عدد من المنازل المجاورة.

وردا على الغارة، قال الناطق باسم حماس سامي أبو زهري، في تصريحات صحفية في غزة "واهم من يظن أن إسقاط الحجارة والمكاتب ممكن أن يضعف حركة حماس، ورغم ذلك ورغم الحصار الطويل لا تزال حركة حماس قوية ومتماسكة، ولن يفلح الاحتلال في كسر إرادة حركة حماس".

وقبل ذلك توعد القيادي في حركة الجهاد الإسلامي خالد البطش في تصريحات للجزيرة الاحتلال بمواصلة المقاومة ضده.

كما نفذ الطيران الحربي الإسرائيلي غارات أخرى، اثنتين منها استهدفتا ورشتين للحدادة في حي الزيتون شرق قطاع غزة، وفي خان يونس جنوبه، فيما استهدفت أخرى مقرا آخر لوزارة الداخلية في منطقة حي الدرج شرق مدينة غزة. وأسفرت هذه الغارات عن أضرار مادية.


فلسطينيون يشيعون إبراهيم المسيمي في بلاطة قرب نابلس (رويترز)
عدوان متواصل

وجاءت الغارات الثلاث بعد أن أدت غارات الأربعاء لاستشهاد 11 فلسطينيا في قطاع غزة، كان أعنفها قصف صاروخي غربي خانيونس بقطاع غزة استهدف سيارة كان يستقلها خمسة فلسطينيين من كتائب القسام الجناح العسكري لحركة المقاومة الإسلامية (حماس) مما أدى لاستشهادهم.

وفيما استشهد الباقون في سلسلة غارات على القطاع، فقد نفذت قوة إسرائيلية خاصة تخفّى جنودها بزي مدني عملية عسكرية استهدفت ناشطا فلسطينيا في مخيم بلاطة قرب نابلس.

وأفادت مراسلة الجزيرة بأن الشهيد يدعى إبراهيم المسيمي من كتائب شهداء الأقصى، الجناح المسلح لحركة التحرير الفلسطيني (فتح).

وقد احتجزت قوات الاحتلال أربعة جرحى فلسطينيين جراح أحدهم خطيرة.

حطام سيارة أصابها صاروخ فلسطيني في سديروت (الفرنسية)
مقتل إسرائيلي

وفي المقابل لقي إسرائيلي مصرعه الأربعاء في سديروت جنوب إسرائيل بسقوط صاروخ فلسطيني محلي الصنع، أعلنت كتائب القسام في بيان مسؤوليتها عن إطلاقه.
 
وقالت جمعية نجمة داود الإسرائيلية إن الصاروخ أصاب منطقة قرب كلية تقع قرب المخرج الشمالي لمدينة سديروت وأسفر عن مقتل شخص.
 
وقد أطلقت المقاومة الفلسطينية –ردا على الغارات الإسرائيلية- عددا من الصواريخ الأربعاء على جنوب إسرائيل، سقط أربعة منها في مدينة سديروت.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة