تفريق مظاهرة للمعارضة وتوغو تنفي الاتهامات النيجيرية   
الجمعة 1426/1/3 هـ - الموافق 11/2/2005 م (آخر تحديث) الساعة 15:58 (مكة المكرمة)، 12:58 (غرينتش)
أوباسنجو دعا في وقت سابق لمراعاة الدستور بشأن انتقال السلطة في توغو (الفرنسية)
 
فرقت الشرطة في لومي عاصمة توغو مظاهرات احتجاجية على تعيين الجيش لفور غناسينغبي نجل الرئيس الراحل أياديما رئيسا للبلاد.
 
وقال متظاهرون إن قوات الشرطة استخدمت العصي والغاز المسيل للدموع لتفريق نحو ألف متظاهر تجمعوا في بلدة بي جنوب العاصمة التي تعتبر معقلا لقوى المعارضة.
 
في هذه الأثناء نفت السلطات في توغو الاتهامات النيجيرية لها بأنها رفضت  السماح بهبوط طائرة تقل فريقا نيجيريا أرسل لتسوية الأزمة الدستورية في البلاد.
 
وقال وزير الاتصالات في حكومة توغو "إن الطائرة لم تصل البلاد أصلا فكيف يمكن إرجاعها"، مؤكدا أن بلاده لم تستوعب ردة الفعل النيجيرية هذه في وقت لا يوجد فيه عداء بين البلدين.
 
أزمة دبلوماسية
وكانت متحدثة باسم الرئيس النيجيري  أوليسيغون أوباسانجو الذي يرأس الاتحاد الأفريقي قد قالت إن أوباسنجو ألغى زيارة كان مقررا أن يقوم بها اليوم على رأس وفد أفريقي لتوغو لبحث الأزمة الدستورية في البلاد.
 
وأضافت المتحدثة أن إلغاء الزيارة جاء بعد أن رفضت سلطات توغو هبوط طائرة وفد نيجيري لإعداد ترتيبات زيارة أوباسانجو.
 
ومضت إلى أن نيجيريا قررت سحب سفيرها لدى توغو ردا على الإجراء الذي اتخذته السلطات التوغولية، وهددت بفرض عقوبات دولية.
 
وكان من المقرر أن ينضم الرئيس النيجيري اليوم الجمعة في كوتونو, العاصمة الاقتصادية لبنين, إلى وفد رؤساء دول المجموعة الاقتصادية لدول غرب أفريقيا, على أن يتوجه في وقت لاحق من اليوم إلى توغو لإبلاغ الرئيس الجديد فور غناسينغبي برفض الطريقة التي تولى بها السلطة في البلاد خلفا لوالده الذي توفي قبل أكثر من أسبوعين. 

وعقد رؤساء الدول الأعضاء في المنظمة الاقتصادية لدول غرب أفريقيا اجتماعا الأربعاء الماضي لبحث الوضع في توغو والمطالبة باحترام الدستور وهددوا بفرض عقوبات إقليمية إذا لم يتجاوب النظام الجديد مع مقترحاتهم لحل الأزمة.

يشار في هذا الصدد إلى أن برلمان توغو عدل الدستور عقب وفاة الرئيس غناسينغبي أياديما إثر أزمة قلبية ألمت به، مما فتح الباب أمام نجله لتولي مقاليد الأمور حتى عام 2008، وقد أدى اليمين السبت الماضي أمام المحكمة الدستورية العليا.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة