أبو حمزة المصري يطالب بعدم ترحيله إلى أميركا   
الجمعة 1427/7/3 هـ - الموافق 28/7/2006 م (آخر تحديث) الساعة 21:02 (مكة المكرمة)، 18:02 (غرينتش)
يواجه أبو حمزة في أميركا تهما تتعلق بالإرهاب (رويترز-أرشيف)
طالب أبو حمزة المصري (48 عاما) -الذي تجري محاكمته في بريطانيا بتهم إرهابية- بإعادة النظر في ترحيله للولايات المتحدة حسب طلب واشنطن.
 
وقد تقدم محامية إدوارد فيتزغيرالد إلى محكمة الاستئناف العليا بطلب يدعو المحكمة إلى رفض ترحيله للولايات المتحدة.
 
وكانت محكمة بريطانية مكلفة بالنظر في تسليم أبو حمزة للقضاء الأميركي قررت في 2005 تأجيل جلسة الاستماع الخاصة بترحيله. ويقول محامو أبو حمزة إن محاكمته في الولايات المتحدة لن تكون عادلة.
 
ومن بين التهم التي يواجهها أبو حمزة في الولايات المتحدة التورط في عملية خطف في اليمن عام 1998 قتل على إثرها أربعة رهائن. كما وجهت إليه تهمة محاولة تنظيم معسكر في الولايات المتحدة للتدريب على القتال في أفغانستان.

يشار إلى أن أبو حمزة المصري وأسمه (مصطفى كمال مصطفى) قد أسس وتزعم جماعة "أنصار الشريعة" في بريطانيا التي وصل إليها في 1979، وهو يحاكم هناك بـ16 تهمة ذات طابع إرهابي.
 
واشتهر أبو حمزة باتخاذه مسجد فينسبري بارك منطلقا لخطبه قبل طرده من المسجد بقوة الشرطة.
 
ويقال إن من بين الذين ترددوا على مسجده ريتشارد ريد صاحب ما وصف (بالحذاء الملغم) والذي اعتقل في أميركا 2001 ويقال إنه كان يخفي في حذائه مواد متفجرة، بالإضافة إلى زكريا الموسوي الوحيد الذي حوكم على خلفية هجمات 11 سبتمبر/أيلول 2001 وحكم عليه بالسجن مدى الحياة.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة