الصحة العالمية ترجح القضاء على شلل الأطفال خلال سنتين   
الجمعة 1427/1/4 هـ - الموافق 3/2/2006 م (آخر تحديث) الساعة 1:15 (مكة المكرمة)، 22:15 (غرينتش)

المنظمة أكدت أن المرض لا يزال موجودا في 12 دولة فقط (الفرنسية-أرشيف)

رجحت منظمة الصحة العالمية أن يتم التخلص تماما من شلل الأطفال في العالم خلال سنتين على أبعد تقدير.

وقال الطبيب ديفد هيمان ممثل المدير العام للمنظمة لبرنامج اجتثاث شلل الأطفال في جنيف إن اللقاحات الجديدة ستؤدي إلى تحقيق هذا الهدف، ورجح أن تتمكن معظم الدول من وقف انتشار الفيروس قبل منتصف 2006 باستثناء نيجيريا حيث سيستغرق وقتا ربما حتى 2007.

وأكدت المنظمة أن الفيروس المسبب للمرض لم يعد موجودا في مصر, ولا يتعدى عدد الدول التي لا يزال تحدث إصابات فيها 12 في العالم, أي أقل بعشر مرات مما كانت عليه الحال قبل 20 سنة.

ولا يزال شلل الأطفال منتشرا في أربع دول هي نيجيريا وأفغانستان والهند وباكستان. وينتشر فيروس انتقل من الخارج في ثمانية بلدان أخرى كانت تمكنت من القضاء عليه, وهي أنغولا وإثيوبيا وإندونيسيا والنيبال والنيجر والصومال وتشاد واليمن.

وكان العالم على وشك القضاء على شلل الأطفال سنة 2003, لكن ولاية كانو شمالي نيجيريا منعت اللقاحات لمدة 13 شهرا حتى سبتمبر/أيلول 2004. وتم المنع بسبب اعتقادات دينية بوجود مؤامرة غربية تهدف إلى إنقاص سكان أفريقيا عن طريق لقاحات تسبب العقم.

وتسبب انتشار الفيروس في نيجيريا بانتقاله إلى بلدان أفريقية أخرى ليرتفع عدد الدول التي يوجد بها المرض إلى 12. لكن استئناف حملات التلقيح أتاحت محاصرة المرض مع استعداد منظمة الصحة لاستخدام لقاحات لمحاربة الشلل وحده.

وتبلغ كلفة لقاح شلل الأطفال ما بين 10 و15 سنتا أميركيا، لكن مكافحة المرض تتطلب 150 مليون دولار لسنة 2006. وتتوقع منظمة الصحة العالمية أن تحصل عليها بحلول مارس/آذار القادم.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة