تشاد ترفض إرجاء الانتخابات رغم تصاعد الضغوط   
السبت 1427/3/30 هـ - الموافق 29/4/2006 م (آخر تحديث) الساعة 0:33 (مكة المكرمة)، 21:33 (غرينتش)

بشير نفى ما تردد من أنباء عن مقترح أميركي أفريقي لإرجاء الانتخابات (رويترز)
رفضت السلطات التشادية الدعوات لإرجاء الانتخابات الرئاسية المقررة في الثالث من مايو/أيار القادم، وأكدت أن تهديدات المتمردين بتصعيد العنف والصعوبات اللوجستية لن تمنعها من المضي قدما في إجراء هذه الانتخابات.

وقال رئيس لجنة الانتخابات أحمد محمد بشير إن جميع الاستعدادات اكتملت ليوم الاقتراع وتم توزيع الأوراق الانتخابية إلى جميع الدوائر الانتخابية في البلاد، نافيا ما تردد من أنباء عن أن الاتحاد الأفريقي والولايات المتحدة اقترحا على الرئيس إدريس ديبي إرجاء الانتخابات لفسح المجال أمام إجراء محادثات مصالحة مع المعارضة.

وأوضح أن تشاد بلد مستقل ولا يعتمد في اتخاذ قراراته لا على الاتحاد الأفريقي ولا على الولايات المتحدة، مشيرا إلى أن وجود خمسة مرشحين رئاسيين يعطي مصداقية لهذه الانتخابات.

وتطالب المعارضة وكذلك المجتمع المدني في تشاد بتأجيل الانتخابات وفتح حوار وطني، كما دعا مؤتمر القساوسة الكاثوليك الرومان في تشاد السلطات والمتمردين إلى توقيع اتفاق لوقف إطلاق النار مقابل تأجيل الانتخابات التي يخوضها الرئيس ديبي للفوز بولاية ثالثة.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة