فرنسا تتعاون بشروط مع حكومة الوحدة ومشعل يلتقي البشير   
الأحد 1428/2/8 هـ - الموافق 25/2/2007 م (آخر تحديث) الساعة 0:12 (مكة المكرمة)، 21:12 (غرينتش)

بلازي كرر موقف شيراك من حكومة الوحدة ولكنه تحدث عن تعاون معها (الفرنسية)

قال وزير الخارجية الفرنسي فيليب دوست بلازي إن باريس مستعدة للتعاون مع حكومة الوحدة الفلسطينية إذا ما شكلت على أساس اتفاق مكة.

وصرح بلازي في مؤتمر صحفي في ختام زيارة الرئيس الفلسطيني محمود عباس لفرنسا بأنه "إذا تشكلت هذه الحكومة على قاعدة اتفاق مكة، قلت للرئيس الفلسطيني إن فرنسا ستكون على استعداد للتعاون معها، وإن بلدنا سيدعو أيضا إلى مثل هذا الاتجاه داخل الاتحاد الأوروبي ولدى شركائنا الآخرين في المجتمع الدولي".

ولكن بلازي قال أيضا "مع التزام الحكومة المقبلة باحترام الاتفاقات التي وقعتها منظمة التحرير الفلسطينية والشرعية الدولية، فإن اتفاق مكة يبدأ عملية يفترض أن تؤدي إلى الاعتراف الكامل بإسرائيل من جانب كل الفصائل الفلسطينية، وعلى رأسها حماس".

وأضاف "نحن نرى في هذا الاتفاق خطوة مهمة تجاه التزام حماس تماما وبالكامل بالمبادئ الثلاثة للرباعية".

وتطالب الرباعية -التي تضم الولايات المتحدة وأوروبا وروسيا والأمم المتحدة- الحكومة الفلسطينية بالاعتراف بحق إسرائيل في الوجود وبالاتفاقات الموقعة معها وبنبذ العنف.

وكان الرئيس الفرنسي جاك شيرك أبلغ عباس أن الاتفاق يشكل خطوة أولى نحو أخذ شروط اللجنة الرباعية في الاعتبار.

من ناحيته قال الملك الأردني عبد الله الثاني إن هناك اتفاقا عربياً ودوليا على أنه ينبغي على الحكومة الفلسطينية المقبلة الامتثال لمطالب الرباعية الدولية والرباعية العربية.

وقال عبد الله في مقابلة مع القناة الثانية في التلفزيون الإسرائيلي، إن الجهود المتواصلة لإعادة إطلاق عملية السلام بين الإسرائيليين والفلسطينيين تشكل فرصة أخيرة.

مشعل التقى أيضا نائب رئيس حزب المؤتمر الوطني الذي يترأسه البشير (الفرنسية)
مشعل يلتقي البشير

وفيما أنهى الرئيس الفلسطيني الجولة الأوروبية التي شملت فرنسا وبريطانيا وألمانيا وبلجيكا، التقى رئيس المكتب السياسي لحركة المقاومة الإسلامية (حماس) خالد مشعل في الخرطوم السبت الرئيس السوداني عمر البشير.

وقال مشعل إنه أبلغ البشير بصفته رئيسا حاليا للقمة العربية باتفاق مكة بين حركتي حماس وحركة التحرير الوطني الفلسطيني(فتح).

وذكرت وكالة الأنباء السودانية الرسمية أن "الرئيس أكد أهمية بلورة موقف إقليمي ودولي يحترم إرادة الشعب الفلسطيني ويتعامل مع حكومة الوحدة الوطنية الفلسطينية ويكسر الحصار ويخفف معاناة الشعب الفلسطيني".

والتقى مشعل في الخرطوم أيضا إبراهيم أحمد عمر نائب رئيس حزب المؤتمر الوطني الحاكم. ومن المتوقع أن يزور وفد من حماس برئاسة مشعل روسيا بعد أن زار مصر والسودان.

ثلاثة جرحى في مواجهات نابلس مع الاحتلال (الفرنسية)
خمسة قتلى

من ناحية ثانية أفاد مراسل الجزيرة في غزة بأن خمسة فلسطينيين قُتلوا وجُرح أكثر من أربعين في اشتباكات وقعت في خان يونس بين عائلة كوارع ومسلحين من حماس.

وأوضح مراسل الجزيرة نت في قطاع غزة أن الاشتباكات بدأت منذ مساء الجمعة، في حي جورة اللوت، بعد مقتل محمد الغلبان الناشط في حماس، حيث اتهمت عائلة كوارع المقربة من فتح بقتله على خلفية قضايا ثأر تتعلق بالاشتباكات المسلحة التي دارت بين حماس وفتح في غزة.

من ناحية ثانية التقى رئيس الوزراء الفلسطيني المكلف إسماعيل هنية، أربعة من قادة الأجنحة العسكرية لفصائل فلسطينية في غزة، حيث أطلعهم على تفاصيل اتفاق مكة، وعقب اللقاء أكد قادة الأجنحة المشاركة ترحيبهم بالاتفاق والتزامهم بكل الخطوات التي تضمن عدم تكرار الاقتتال الداخلي.

وفي سياق آخر أصيب ثلاثة فلسطينيين بجروح خلال توغل لنحو عشرين سيارة جيب لقوات الاحتلال الإسرائيلي في مدينة نابلس القديمة.

وحسب مصادر فلسطينية فإن شبانا فلسطينيين قاموا برشق الجنود الإسرائيليين بالحجارة، فرد هؤلاء بالرصاص المطاطي الذي أصاب ثلاثة فتية مما استدعى نقلهم للمستشفى.

لكن ناطقا عسكريا للاحتلال قال إن الفلسطينيين أطلقوا النار في مدينة نابلس باتجاه قوة عسكرية، فردت القوة الإسرائيلية بالغاز المسيل للدموع وقنابل الصوت.


جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة