مظاهرات جديدة ضد بوتين   
الجمعة 1433/6/12 هـ - الموافق 4/5/2012 م (آخر تحديث) الساعة 2:57 (مكة المكرمة)، 23:57 (غرينتش)
بوتين يواجه احتجاجات غير مسبوقة من المعارضة (الأوروبية-أرشيف)

استعدت المعارضة الروسية لتنظيم مظاهرات عشية تسلم فلاديمير بوتين مهام منصبه كرئيس للبلاد يوم 6 مايو/أيار الجاري. وقال أحد منظمي المظاهرة إن بلدية موسكو وافقت على تحرك المتظاهرين لمسافة 1.5 كلم قبل التجمع قرب الكرملين، حيث ترى المعارضة أن بوتين وصل إلى منصبه عبر تزوير الانتخابات.

وقد شهدت هذه المنطقة مظاهرات حاشدة للمعارضة في ديسمبر/كانون الأول الماضي للتنديد بفوز بوتين وترديد اتهامات بالتزوير, والمطالبة بإلغاء نتيجة الانتخابات. ووصفت المظاهرة التي شارك فيها عشرات الآلاف بأنها تجمع غير مسبوق منذ وصول بوتين إلى السلطة أول مرة عام 2000.

يذكر أن بوتين شغل منصب الرئيس بين عامي 2000 و2008 قبل أن يتنحى ويسمح للرئيس المنتهية ولايته ديمتري مدفيدف بأن يخلفه في سدة الكرملين لفترة رئاسية واحدة فقط, حتى يعود لخوض السباق الرئاسي مجددا, ويتمكن من الحصول على ولاية ثالثة.

ويصف بوتين ومدفيدف علاقتهما بأنها "ضرورية" للحفاظ على الاستقرار وتشجيع النمو. ويقول معارضون إن هيمنة بوتين على البلاد أمر مناهض للديمقراطية، وإن مبادلة وظيفته مع مدفيدف لا تقتصر على كونها إجراء شكليا.

وقد أعلن بوتين الذي فاز في الانتخابات الأخيرة حسب النتائج الرسمية بنحو 64%, مؤخرا استقالته من منصب رئيس حزب روسيا الموحدة الحاكم وترشيح مدفيدف ليحل مكانه في الحزب والحكومة.

ويحتاج مسعى مدفيدف لتولي رئاسة الوزراء موافقة البرلمان, حيث يتمتع حزب روسيا الموحدة حاليا بأغلبية قوية في المجلس التشريعي الذي يواجه اتهامات بالتزوير، والذي سيبدأ مناقشة ترشيح مدفيدف يوم 8 الشهر الجاري، بحسب تقارير إخبارية.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة