معارك الجيش اليمني تتواصل مع أنصار الحوثي   
الاثنين 1425/8/20 هـ - الموافق 4/10/2004 م (آخر تحديث) الساعة 7:49 (مكة المكرمة)، 4:49 (غرينتش)

الجيش اليمني يلاحق الحوثي في مناطق جبلية (الفرنسية-أرشيف)
أعلنت مصادر قبلية في اليمن مقتل وجرح 50 شخصا على الأقل خلال أسبوع من المعارك العنيفة بين الجيش اليمني وأنصار الداعية الإسلامي حسين بدر الدين الحوثي.

وأكدت المصادر أن عشرات القتلى والجرحى في صفوف أتباع الحوثي وقوات الشرطة والجيش سقطوا خلال اشتباكات متقطعة خلال الأيام الأربعة الماضية. ووقعت الاشتباكات الجديدة عندما حاول الجيش اختراق أحد معاقل عبد الله الرزامي ومناصريه من أتباع الحوثي في مناطق آل شافعة والحمزاة وآل الرزامي.

وكشفت مصادر أمنية في محافظة صعدة شمال غربي اليمن أن أجهزة الأمن قامت خلال الأيام القليلة الماضية مدعومة من وحدات من الجيش بحملة اعتقالات واسعة شملت المئات من أتباع الحوثي ومشتبهين بالاتصال به في مناطق مختلفة.

وكشف مصدر عسكري يمني في جبال مران عن استمرار حملات ملاحقة الحوثي بعد دخول قوات الجيش إلى معاقله الرئيسية في قرى الجميمة وشعب سلمان منذ أسبوعين تقريبا.

وأضاف المصدر أن قوات الجيش تشتبه في اختباء الحوثي وعدد من أتباعه في منطقة محصنة تسمى جرف سلمان حيث تمكنت وحدات من قوات الجيش والأمن من فرض حصار مشدد.

وأكد مصدر أمني مسؤول في صنعاء في تصريحات صحفية أن أجهزة الأمن تمكنت من اكتشاف ما وصفه بمخطط تخريبي واسع كان يعتزم الحوثي وأتباعه تنفيذه بشن هجمات في صنعاء وصعدة ومناطق يمنية أخرى. وأوضح المصدر أن اكتشاف المخطط تم من خلال وثائق عثر عليها بحوزة أتباع الداعية.

وتتهم السلطات اليمنية الحوثي بأنه أعلن نفسه أميرا للمؤمنين و بإثارة النعرات الطائفية مما يضر بالوحدة الوطنية، ونفى الداعية ذلك معتبرا أن عداءه للولايات المتحدة وراء نزاعه مع صنعاء.

وأوقعت المواجهات التي تدور بين الجيش أنصار الشيخ الحوثي زهاء 400 قتيل منذ 18 يونيو/حزيران الماضي.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة