إريتريا تشترط للمشاركة باجتماع لترسيم الحدود مع إثيوبيا   
الخميس 1427/5/19 هـ - الموافق 15/6/2006 م (آخر تحديث) الساعة 8:16 (مكة المكرمة)، 5:16 (غرينتش)

إريتريا وإثيوبيا خاضتا حربا بسبب النزاع الحدودي (الفرنسية-أرشيف)
أعلنت إريتريا أنها لن تشارك في اجتماع لجنة ترسيم الحدود بينها وبين إثيوبيا المقرر اليوم الخميس، إذا لم توافق أديس أبابا على الترسيم الذي أجري العام 2002.

وقال مدير مكتب الرئيس الإريتري إن بلاده ستشارك فقط في الاجتماع، إذا أعطت إثيوبيا ضمانات بقبولها قرار اللجنة الحدودية.

من جهته صرح مسؤول بالخارجية الإثيوبية رفض كشف هويته، بإن الاجتماع ألغي لأن إريتريا ترفض المشاركة فيه.

واتهمت الخارجية الإثيوبية إريتريا بأنها "ترفض السلام" وبالتدخل في الشؤون الداخلية للعديد من الدول المجاورة بما فيها إثيوبيا.

والاجتماع المقرر اليوم في لاهاي مع اللجنة الحدودية هو الثالث بين مختلف الأطراف منذ مارس/آذار الماضي، ولم يسجل أي تقدم خلال الاجتماعين السابقين.

وأسفرت حرب بين البلدين الجارين بالقرن الأفريقي بين عامي 1998 و2000 عن مقتل نحو 80 ألف شخص. وبموجب اتفاق سلام وقع عام 2000 التزم الطرفان احترام قرار اللجنة المستقلة لترسيم الحدود بينهما.

وأصدرت اللجنة قرارها عام 2002 لكن إثيوبيا رفضت هذا الترسيم، ولا تزال العلاقات بين البلدين متوترة.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة