حراك فلسطيني ولقاء وطني بالقاهرة   
السبت 1430/10/13 هـ - الموافق 3/10/2009 م (آخر تحديث) الساعة 6:22 (مكة المكرمة)، 3:22 (غرينتش)
فوزي برهوم: اللقاء هدفه بلورة موقف نهائي من قضايا الحوار العالقة (الجزيرة-أرشيف)

قال فوزي برهوم المتحدث باسم حركة المقاومة الإسلامية "حماس" مساء الجمعة إن لقاء وطنيا يضم جميع الفصائل الفلسطينية سيعقد في الـ19 من الشهر الجاري في القاهرة.
 
وأوضح برهوم في تصريحات للصحفيين في غزة أن اللقاء سيهدف إلى بلورة الموقف النهائي من القضايا العالقة في الحوار الفلسطيني في ضوء الردود التي قدمتها الفصائل للقاهرة حول الرؤية المصرية.
 
وقال برهوم "إن التوقيع على الصيغة النهائية التي ستوافق عليها الفصائل في ظل الرؤية المصرية في القضايا العالقة سيكون يوم 22 من نفس الشهر".
 
وأشار إلى أن سفر ممثلي الفصائل الفلسطينية إلى القاهرة سيكون في الـ18 من الشهر الجاري.
 
وكانت جميع الفصائل الفلسطينية قدمت ردها للجانب المصري بخصوص الورقة المصرية للمصالحة للتوافق على قضايا الحوار العالقة.
 
من جهة أخرى غادرت إلى القاهرة للاجتماع بالمسؤولين المصريين مجموعة من الشخصيات المستقلة والاعتبارية من رجال دين مسلمين ومسيحيين ورجال أعمال وأكاديميين ومثقفين وممثلين عن مؤسسات المجتمع المدني في الضفة الغربية وقطاع غزة والشتات الفلسطيني.
 
وقال رئيس وفد الشخصيات المستقلة ياسر الوادية إن الدور الذي يقوم به الوفد يأتي في إطارين أساسيين، الأول دعم جهود التوافق والمصالحة والضغط على كل الأطراف للتجاوب مع الجهود المصرية المبذولة في هذا الملف.
 
وأضاف أن الإطار الثاني هو محاولة تخفيف المعاناة التي يعيشها أهالي قطاع غزة جراء الحصار.
 
وأوضح الوادية أن المرحلة الحالية تستدعي تكثيفا للجهد ومزيدا من الضغط خاصة في ظل التحديات التي تفرضها المرحلة في الضفة الغربية والقدس المحتلة وواقع الحصار في قطاع غزة.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة