ألمانيا تنضم لمبادرة فرنسية بريطانية للتدخل السريع   
الأربعاء 1424/12/21 هـ - الموافق 11/2/2004 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

قوات فرنسية في أفريقيا لمساندة الأمم المتحدة (رويترز-أرشيف)
انضمت ألمانيا إلى مبادرة فرنسية بريطانية ترمي إلى تشكيل قوة تدخل سريع للاتحاد الأوروبي، بهدف القيام بمهمات طارئة في أفريقيا على وجه الخصوص.

وقد قدمت الدول الثلاث اقتراحا مفصلا في هذا الصدد بعد ظهر أمس الثلاثاء خلال اجتماع لسفراء اللجنة السياسية والأمنية التابعة للاتحاد الأوروبي. ويقضي الاقتراح بتشكيل "مجموعات تكتيكية" تتألف الواحدة منها من 1500 رجل لتطوير قدرة الاتحاد على التدخل السريع لمساندة الأمم المتحدة بشكل خاص ومواجهة أي أزمة محتملة.

وأوضح مصدر دبلوماسي أوروبي في بروكسل أمس أن عناصر التدخل السريع سيكونون جاهزين خلال 15 يوما وقادرين على الانتشار وتلقي الدعم الميداني خلال شهر.

وكانت فكرة إنشاء هذه القوة التي ستطرح على الدول الأخرى الأعضاء في الاتحاد الأوروبي للانضمام إليها, أعلنت على هامش قمة فرنسية بريطانية عقدت بلندن في نوفمبر/ تشرين الثاني العام الماضي.

وقد برزت الفكرة مباشرة من خلال تجربة صيف 2003 في بونيا في جمهورية الكونغو الديمقراطية، حيث أرسل الاتحاد الأوروبي قوة لحفظ السلام بقيادة فرنسية أطلق عليها اسم "أرتيميس".

وستناقش المبادرة الجديدة خلال اجتماع غير رسمي لوزراء الدفاع بالاتحاد في أبريل/ نيسان القادم في بروكسل, على أن يتم التصديق عليها رسميا في مايو/ أيار القادم خلال اجتماع مشترك لوزراء الخارجية والدفاع في الاتحاد الأوروبي.

وقد أطلق الاتحاد العام الماضي عملياته العسكرية الأولى في مقدونيا ثم في بونيا، ويطمح في الوقت الراهن إلى الحلول محل قوة تثبيت الاستقرار التابعة للحلف الأطلسي في البوسنة أواخر العام الجاري.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة