إجراءات أمنية مشددة في هوليود خوفا من هجمات   
الجمعة 1422/7/4 هـ - الموافق 21/9/2001 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

اتخذت اليوم في محيط إستديوهات السينما في هوليود إجراءات أمنية مشددة بعد ورود تحذيرات من الشرطة الفدرالية الأميركية بأن تلك الإستديوهات قد تكون هدفا لاعتداءات محتملة إذا شنت الولايات المتحدة هجوما على أفغانستان.

وقال الناطق باسم مكتب التحقيقات الفدرالي (FBI) مات ماكلاغلين, إن الشرطة الفدرالية تلقت "تهديدا غير مؤكد" مفاده أن "إستوديو السينما في كاليفورنيا قد يستهدف باعتداء بالقنابل ردا على ضربة محتمل أن توجهها الولايات المتحدة لأفغانستان".

وأضاف أن هذه المعلومات التي تم تلقيها صباح أمس نقلت فورا إلى الإستديوهات على سبيل الاحتياط. وكانت إستديوهات هوليود بدأت هذا الأسبوع باتخاذ إجراءات أمنية. فقد قرر إستديو "وورنر براذرز" تجهيز عناصر الأمن لديه بأسلحة كما قام بإغلاق ناطحاته. وقد وضع هذا الإستديو مثله مثل "سوني" الحواجز على مداخله وقرر زيادة أجهزة رصد المعادن.

وألغى وورنر اليوم عروضه العامة فيما يفكر إستديو سوني في منع حضور المشاهدين لتسجيلات بعض البرامج التلفزيونية. وأحيطت إستديوهات (فوكس للقرن العشرين) بحواجز وستزيد أيضا من عدد حراسها المسلحين.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة