إيران ترحب بعقد مؤتمر عن أفغانستان ترعاه الأمم المتحدة   
الأحد 1422/9/3 هـ - الموافق 18/11/2001 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

محمد خاتمي وحمد بن خليفة آل ثاني في طهران (أرشيف)
رحب الرئيس الإيراني محمد خاتمي بدعوة وجهتها قطر التي تترأس حاليا منظمة المؤتمر الإسلامي إلى عقد مؤتمر للفصائل الأفغانية ترعاه الأمم المتحدة. ورغم اعتراف إيران بحكومة الرئيس رباني فإنها تؤيد إقامة حكومة موسعة في أفغانستان.

وقال الرئيس خاتمي أثناء مباحثات له مع أمير قطر الشيخ حمد بن خليفة آل ثاني إن موقف المنظمة بخصوص عقد مؤتمر يضم جيران أفغانستان ويهدف إلى ضمان الأمن والاستقرار ويحل المشاكل هناك, يعد "موقفا إيجابيا". وأوردت وكالة الأنباء الإيرانية تعهد الرئيس خاتمي بمشاركة بلاده في تقديم الدعم من أجل تحسين الوضع في أفغانستان بمساعدة من منظمة المؤتمر الإسلامي.

ومن جانبه دعا أمير قطر جيران أفغانستان الستة إلى حل مشاكل تلك البلاد وإلى إعادة الأمن والاستقرار إليها. ودعا الشيخ حمد الدول الإسلامية وجيران أفغانستان لمساعدة الشعب الأفغاني على تقرير مستقبله بنفسه لكي يصبح مستقلا عن القوى الأجنبية. وكان الأخضر الإبراهيمي الذي يمثل الأمين العام للأمم المتحدة في أفغانستان, قد دعا الأسبوع الماضي إلى مؤتمر خاص بشأن أفغانستان كجزء من خطة سياسية أوسع نالت تأييد الأمم المتحدة.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة