مقتل 50 في إعصار و34 إثر انفجار منجم بالصين   
الثلاثاء 1426/9/2 هـ - الموافق 4/10/2005 م (آخر تحديث) الساعة 21:52 (مكة المكرمة)، 18:52 (غرينتش)

أجزاء واسعة من إقليم فوجيان الجنوبي تغمرها المياه بسبب إعصار لونغوانغ (الفرنسية)


لقي نحو 50 شخصا مصرعهم وفقد العشرات في إعصار لونغوانغ الذي ضرب عدة أقاليم جنوب شرقي الصين.
 
وقالت وسائل إعلام صينية رسمية إنه تم العثور على جثث 50 طالبا عسكريا جرفتها المياه بعدما اجتاحت أمطار غزيرة مصاحبة للإعصار مدينة فوتشو، وما زال العشرات في عداد المفقودين وبينهم 59 طالبا.
 
وجرفت المياه الطلاب عندما انهارت مباني كليتهم العسكرية في مدينة فوتشو تحت ضغط مياه الفيضان.
 
وقالت الإذاعة الصينية إن نحو سبعة آلاف من عمال الإنقاذ من الشرطة والسكان المحليين عثروا على جثث الطلاب بعد نحو يومين من البحث.
 
وكانت السلطات الصينية قد أجلت نحو أكثر من 700 ألف شخص من المناطق الساحلية قبل وصول الإعصار.
 
ودمر الإعصار نحو 5400 منزل وغمرت المياه 12500 هكتار من المزروعات في مدينة فوجيان، كما تسبب في أضرار اقتصادية تقدر بنحو 148 مليون دولار.
 
وذكرت وسائل الإعلام في وقت سابق اليوم أن عدد قتلى الصين بسبب الإعصار الاستوائي لونغوانغ بلغ 15 قتيلا، كما قتل شخص في تايوان.
 
ويتوقع أن تتساقط أمطار غزيرة في اليومين المقبلين في إقليم هوبي حيث أعلنت الحكومة المحلية أنها على أهبة الاستعداد لمواجهة مزيد من الفيضانات.
 
قتلى في منجم
وفي تطور آخر قتل 34 عاملا على الأقل في منجم للفحم اليوم الاثنين إثر انفجار ناجم عن الغاز في إقليم هينان (وسط).
 
وأوضحت وكالة الأنباء الصينية أن الانفجار وقع صباح اليوم في منجم تملكه شركة هينان هيبي. وقد عثرت فرق الإنقاذ حتى الآن على 34 جثة.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة