سريلانكا تستعد لمحادثات سلام مع متمردي التاميل   
السبت 1427/10/6 هـ - الموافق 28/10/2006 م (آخر تحديث) الساعة 11:45 (مكة المكرمة)، 8:45 (غرينتش)

الصراع في سريلانكا حصد أرواح 65 ألف شخص (الفرنسية-أرشيف)
تستعد الحكومة السريلانكية للقاء متمردي جبهة نمور التاميل في جنيف بسويسرا لأول مرة منذ ثمانية أشهر لإجراء محادثات سلام لوقف العنف الدائر بين الجانبين. 

ومن المقرر أن يجتمع ممثلو الحكومة والجبهة في مركز للمؤتمرات قرب مقر الأمم المتحدة الأوروبي في جنيف.

ولا يتوقع المراقبون إحراز أي تقدم يذكر وسط استمرار أعمال العنف في البلاد، لكن مجرد الاتفاق على إجراء مزيد من المحادثات بعد اجتماعات استمرت يومين سيعتبر نجاحا.

وهذه التطورات ثمرة جهود بذلتها النرويج -وهي أول محادثات مباشرة بين الجانبين منذ فبراير/شباط الماضي- تقوم سويسرا بلعب دور الدولة المضيفة.

ويقاتل نمور التاميل منذ عام 1983 بهدف الحصول على وطن مستقل للأقلية التاميلية في شمالي وشرقي البلاد على خلفية ما يصفونه بالتمييز الذي يلقونه من الأغلبية السنهالية المسيطرة على الحكم. وقتل أكثر من 65 ألف شخص في هذا الصراع العرقي المتقطع في سريلانكا.

وعلى الرغم من أن الهدنة التي عقدت عام 2002 ما زالت سارية من الناحية الرسمية، فقد قتل ما يصل إلى مئة شخص في هجمات للجيش وهجمات للمتمردين منذ استئناف العمليات القتالية في يوليو/تموز الماضي.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة