ضيوف الرحمن ينهون مناسك الحج   
الأحد 1428/12/14 هـ - الموافق 23/12/2007 م (آخر تحديث) الساعة 7:07 (مكة المكرمة)، 4:07 (غرينتش)
ضيوف الرحمن يطوفون طواف الوداع استعدادا للمغادرة إلى أوطانهم (الأوروبية)

أنهى حجاج بيت الله الحرام أمس السبت مناسك الحج برمي الجمرات في آخر أيام التشريق حيث يطوفون بعده طواف الوداع بمكة قبل مغادرة الأراضي المقدسة.
 
ومرت جميع المناسك دون وقوع حوادث خاصة في منى لدى رمي الجمرات, بعد تنفيذ السلطات في المملكة العربية السعودية لمشروع هائل لزيادة الطاقة الاستيعابية للحجاج, وذلك بعد تكرار حوادث الزحام لدى جسر الجمرات في الأعوام الماضية.
 
وفرضت قوى الأمن نظاما للمرور في اتجاه واحد خلال رمي الجمرات, كي لا يختلط الحجاج الذين أنهوا الرمي مع القادمين من الاتجاه الآخر, ومضت حركة السير بسلاسة.
 
وقالت مصادر إعلامية إن نحو 1.7 مليون حاج من "المتعجلين" أنهوا مناسك الحج قبل غروب الجمعة, فيما بقي نحو 800 ألف حاج في منى لرمي الجمرات السبت.
 
تكبير ودعاء
رمي الجمرات مر بسلام وسلاسة دون حوادث تذكر (الفرنسية)
وكان الحجاج قد رموا في أول أيام العيد جمرة العقبة الكبرى. وفي ثاني أيامه -وهو أول أيام التشريق- رموا ثلاث جمرات. وقد ارتفعت أصوات الحجيج بالتكبير، فيما كانت تلهج ألسنة أخرى بالدعاء وطلب الرحمة والمغفرة.

ونشرت السلطات السعودية نحو عشرة آلاف من عناصر الأمن في موقع الجمرات للسهر على أمن الحجاج وضمان انسيابية المرور، ومنع الحجاج من حمل أي أمتعة أو افتراش الأرض عند جسر الجمرات.

وأيام التشريق هي الأيام الثلاثة بعد يوم النحر، أي أنها أيام الـ11 والـ12 والـ13 من شهر ذي الحجة، وهي الأيام المعدودات في قوله تعالى (وَاذْكُرُواْ اللّهَ فِي أَيَّامٍ مَّعْدُودَاتٍ فَمَن تَعَجَّلَ فِي يَوْمَيْنِ فَلاَ إِثْمَ عَلَيْهِ وَمَن تَأَخَّرَ فَلا إِثْمَ عَلَيْهِ لِمَنِ اتَّقَى وَاتَّقُواْ اللّهَ) (البقرة: 203).
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة