الشرطة تعتقل زعيم الحزب الإسلامي في أذربيجان   
الثلاثاء 1423/3/30 هـ - الموافق 11/6/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

قال مسؤول في الحزب الإسلامي بأذربيجان إن الشرطة اعتقلت زعيم الحزب علي كرم علييف في وقت متأخر من مساء أمس بعد مواجهات عنيفة وقعت قرب العاصمة باكو الأسبوع الماضي أسفرت عن مقتل شخص، واتهمت السلطات إسلاميين بالمسؤولية عنها.

وأوضح عضو المجلس القيادي للحزب غندوز غازييف أن ضباطا من دائرة مكافحة الإرهاب والجريمة المنظمة التابعة لوزارة الداخلية اعتقلوا علييف، مشيرا إلى أنه لم يتم توجيه أي تهمة للزعيم الإسلامي كما لم يسمح له بالاتصال بمحاميه.

وذكر غازييف أن الاعتقال يدخل في إطار حملة موجهة لإلقاء مسؤولية المواجهات الدامية التي وقعت في قرية نرداران على الجماعات الإسلامية. ولم يصدر أي بيان من وزارة الداخلية في أذربيجان يؤكد اعتقال علييف أو ينفيه.

وكانت المواجهات العنيفة التي دارت في قرية نرداران التي تبعد نحو 40 كلم عن باكو, قد سببت صدمة في أذربيجان المعروفة بالتسامح الديني. وتشير الشرطة إلى أن مجموعة مؤلفة من حوالي 300 شخص مسلحين بالسكاكين والأسلحة النارية والزجاجات الحارقة هاجموا قوى الأمن في المنطقة.

وزعمت الشرطة أن ناشطين إسلاميين يعتقد بأنهم قدموا من إيران قاموا بتحريض السكان على العنف، غير أن القرويين في المنطقة نفوا ذلك. وتعتبر الغالبية من سكان أذربيجان البالغ عددهم ثمانية ملايين نسمة من المسلمين الشيعة.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة