مقتل 17 عنصرا من طالبان في غارات للتحالف   
الخميس 26/11/1428 هـ - الموافق 6/12/2007 م (آخر تحديث) الساعة 22:09 (مكة المكرمة)، 19:09 (غرينتش)

قوات التحالف تستعمل الطائرات في بعض عملياتها ضد مسلحي طالبان (رويترز-أرشيف)

أفادت الشرطة الأفغانية بأن 17 من عناصر حركة طالبان قتلوا في غارات جوية شنتها القوات التي يقودها حلف شمال الأطلسي في غرب أفغانستان، فيما وقعت هجمة تفجيرية جديدة بالعاصمة كابل وتباينت الروايات حول خسائرها.

وتقول القوات الأفغانية إن القوة الدولية للمساعدة على إحلال الأمن في أفغانستان (إيساف) التابعة للأطلسي شنت سلسلة من الغارات الجوية عند تعرض عناصرها لنيران أطلقها مسلحون في ولاية فرح الغربية.

وقال قائد القوات الأفغانية المحلية الجنرال جالاندار بيهنام إن "القوة المشتركة صدت الهجوم، وأدت الغارات الجوية التي شنتها إيساف إلى مقتل الكثير من المسلحين، وحتى الآن وصل عدد القتلى إلى 17 مسلحا من بينهم قائد محلي".

من ناحية أخرى انفجرت قنبلة زرعها مسلحون أثناء مرور عربة على مشارف كابل. وتقول شرطة ولاية العاصمة إن العربة المستهدفة تابعة لمنظمة إغاثة ألمانية حكومية وإن العملية لم تتسبب بوقوع إصابات.

وقد تبنى المتحدث باسم طالبان ذبيح الله مجاهد مسؤولية الحركة عن التفجير، لكنه قال إن العلمية أصابت عربات أميركية وقتل كل من كانوا على متنها، دون أن يحدد عددهم.


هجوم وحملة
وتأتي تلك التطورات بعد نحو 24 ساعة على هجوم انتحاري تبنته حركة طالبان واستهدف حافلة للجيش الأفغاني جنوبي العاصمة، مخلفا 13 قتيلا نصفهم من العسكريين.

وقد تباينت الروايات حول عدد ضحايا تلك العملية، إذ تقول طالبان إن ما لا يقل عن 40 قتيلا وجريحا وقعوا في الهجوم، في حين تتحدث الشرطة الأفغانية عن مقتل ستة مدنيين في الهجوم وإصابة عدد آخر بين مدني وعسكري.

في هذه الأثناء يقود الجيش الأفغاني وقوات حلف شمال الأطلسي عملية عسكرية في جنوب أفغانستان ضد قوات حركة طالبان، بهدف استعادة السيطرة على المناطق التي تديرها الحركة منذ 10 أشهر خاصة مديرية موسى قلعة.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة