حكومة أرض الصومال تختار ظاهر ريال رئيسا جديدا   
السبت 1423/2/22 هـ - الموافق 4/5/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

محمد إبراهيم عقال
تولى الرئيس الجديد لجمهورية أرض الصومال المعلنة من جانب واحد ظاهر ريال كاهن رئاسة الجمهورية خلفا للرئيس الراحل محمد إبراهيم عقال الذي توفي أمس في مستشفى بريتوريا بجنوب أفريقيا.

وبحسب إذاعة هرجيسا الحكومية فإن كاهن كسب تأييد مجلسي الوزراء والأعيان خلال اجتماع طارئ عقد في وقت متأخر أمس الجمعة، كما لقي تأييد البرلمان له. ومن المقرر أن يبقى هذا الرجل في سدة الحكم لحين إجراء الانتخابات الرئاسية نهاية هذا العام.

وتم اختيار لجنة من عشرة أشخاص لتنظيم مراسم تشييع عقال الذي يتوقع وصول جثمانه إلى هرجيسا من جنوب أفريقيا خلال الساعات القادمة.

يشار إلى أن الرئيس الجديد ظاهر ريال كاهن كان نائبا للرئيس عقال منذ عام 1997، كما كان ضابطا كبيرا في الجيش الصومالي إبان حكومة محمد سياد بري الذي أطيح به عام 1991 قبل خمسة أشهر من إعلان أرض الصومال استقلالها عن الصومال من جانب واحد.

وكان عقال قد عين من قبل مجلس أعيان أهلي عام 1993 رئيسا لهذه الدولة بعد انفصالها عام 1991 عن جمهورية أرض الصومال إثر سقوط الرئيس سياد بري. وفي عام 1996 جددت رئاسة عقال لخمس سنوات أخرى، وبعد نهايتها في يناير/ كانون الثاني الماضي تم تجديدها لعام واحد من قبل مجلس العقلاء في العاصمة هرجيسا.

وكانت جمهورية أرض الصومال -وهي محمية بريطانية سابقة- قد اتحدت مع الصومال الإيطالية عام 1960 لتكون ما عرف بجمهورية الصومال المستقلة. وفي عام 1991 أعلنت انفصالها من جانب واحد في خطوة لم تكتسب شرعية من المجتمع الدولي.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة