غل يقوم بجولة في المنطقة لتنسيق المواقف من العراق   
السبت 1423/11/2 هـ - الموافق 4/1/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

عبد الله غل
أعلن رئيس الوزراء التركي عبد الله غول أن الجولة التي سيقوم بها في الشرق الأوسط تهدف إلى تنسيق مواقف دول المنطقة في محاولة لمنع شن حرب على العراق.

وقال غل "سأكون صريحا, الحرب لن تبقى ضمن حدود العراق وسوف نتأثر جميعا بهذه الحرب". وأضاف "لا يحق لنا أن نبقى مكتوفي الأيدي ويجب أن نتحمل أدوارنا ومسؤولياتنا لمنع هذه الحرب". وأوضح غل "علينا أن نبذل كل ما في وسعنا من أجل الحل السلمي ويجب أن ننسق معا" مشيرا إلى أن "هدف جولتي هو منع الدمار والدموع في المنطقة".

وسيبدأ رئيس الوزراء التركي اليوم السبت جولته من دمشق حيث سيجري محادثات مع الرئيس السوري بشار الأسد ورئيس الوزراء محمد مصطفى ميرو.

وسيلتقي غدا الأحد الرئيس المصري حسني مبارك ورئيس الوزراء عاطف عبيد في شرم الشيخ قبل أن يجري محادثات في القاهرة مع أمين عام جامعة الدول العربية عمرو موسى. وسيجري الاثنين المقبل محادثات في عمان مع العاهل الأردني الملك عبد الله الثاني ورئيس وزرائه علي أبو الراغب.

وكان وزير الخارجية التركي يشار ياكيش قد أعلن الجمعة أن نفي الرئيس صدام حسين قد يشكل حلا سلميا للأزمة القائمة بين الولايات المتحدة والعراق. وقال في حديث تلفزيوني إن هناك دولا عربية قد تدعم مثل هذا المخرج.

وأعرب الوزير التركي عن تأييد بلاده للحشد العسكري الأميركي بمنطقة الخليج, قائلا إن واشنطن كانت محقة بإرسالها قواتها للمنطقة لتضييق الخناق على العراق لنزع أسلحته.

وكانت الولايات المتحدة قد طلبت من تركيا -التي تعتبر إحدى حلفائه في المنطقة- مساعدة عسكرية في حال شن عملية عسكرية على العراق ولكن أنقرة أوضحت أنها تنتظر قرارا من مجلس الأمن الدولي كي تحدد موقفها. وتخشى تركيا من أن تزعزع عملية عسكرية ضد العراق المنطقة وتفتح الباب أمام دولة كردية شمالي العراق المجاور.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة