كاتبة: يهود إسرائيل يمارسون على الفلسطينيين رعب النازية   
الأربعاء 19/9/1427 هـ - الموافق 11/10/2006 م (آخر تحديث) الساعة 13:03 (مكة المكرمة)، 10:03 (غرينتش)
 
ألغى القسم الثقافي للسفارة الفرنسية في نيويورك حفل استقبال كان مقررا الثلاثاء بمناسبة صدور كتاب يحمل عنوان "نية سيئة"  بسبب تعليقات لمؤلفته الأسترالية حول النزاع بين إسرائيل والفلسطينيين.
 
وتروي كارمن كاليل في كتابها مسيرة لوي داركييه دي بيليبوا، وهو موظف أشرف على نقل اليهود الفرنسيين إلى معسكرات الاعتقال النازية، وتقول "المؤلم في هذا التحقيق أنني دنوت إلى أقرب حد من الرعب الذي عاشه يهود فرنسا ورؤية يهود إسرائيل يخضعون الفلسطينيين لرعب مماثل".
 
وأوضح المتحدث باسم القسم الثقافي الفرنسي جان كريستيان آجيد أن قرار إلغاء حفل الاستقبال مرتبط بتعليقات في ملحق في الكتاب رأت فيها مؤلفة الكتاب أن الإسرائيليين يخضعون الفلسطينيين للرعب الذي شهدوه هم أنفسهم خلال الحرب العالمية الثانية.
 
وأضاف المتحدث أن سفارة فرنسا سعيدة بتقديم عمل يكشف واحدة من أحلك مراحل تاريخ فرنسا لكنها لا يمكن أن توافق على رأي شخصي عبرت عنه المؤلفة في ملحق كتابها.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة