منظمة يهودية تدعو أوروبا إلى نبذ الرئيس الإيراني   
الجمعة 1426/11/23 هـ - الموافق 23/12/2005 م (آخر تحديث) الساعة 12:48 (مكة المكرمة)، 9:48 (غرينتش)

أحمدي نجاد شكك في المحرقة ودعا إلى نقل إسرائيل إلى أوروبا أو ألاسكا (الفرنسية-أرشيف)
دعت رابطة مكافحة التشهير اليهودية الأميركية حكومات دول الاتحاد الأوروبي إلى منع دخول الرئيس الإيراني محمود أحمدي نجاد إلى أراضيها، واستبعاد بلاده من المجموعة الدولية بسبب تصريحاته المناهضة لإسرائيل.

وقالت الرابطة في إعلان لها ظهر على صفحة كاملة لصحيفة "إنترناشيونال هيرالد تريبيون" الأميركية في باريس، إن أحمدي نجاد هو الوجه العام "لنظام يهددنا جميعا".

وأشارت الرابطة في إعلانها إلى تشكيك الرئيس الإيراني في المحرقة، ودعوته إلى ما أسمته "تدمير دولة إسرائيل" ونقلها إلى أوروبا أو ألاسكا، ومحاولة بلاده الحصول على أسلحة نووية، مؤكدة أن "دولة تدافع عن مثل هذه السياسة يجب أن تستبعد من المجموعة الدولية".

وخلصت الرابطة في إعلانها إلى دعوة حكومات الاتحاد الأوروبي إلى متابعة إدانتها لتصريحات أحمدي نجاد، عبر عمل حازم يتمثل في منعه من الدخول إلى أراضيها و"عزل النظام الذي يمثله، والتصدي لرسالته التي تحمل الحقد".

وكان الرئيس الإيراني قد هاجم مجددا الأسبوع الماضي إسرائيل، معتبرا أن محرقة اليهود كانت "خرافة"، ودعا إلى نقل إسرائيل إلى أوروبا أو الولايات المتحدة أو كندا أو حتى ألاسكا.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة