فيلم ممنوع لديكابريو يحقق نجاحا في برلين   
الأحد 1421/11/18 هـ - الموافق 11/2/2001 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

ليوناردو ديكابريو
شهد مهرجان برلين الحادي والخمسون أول عرض لفيلم أميركي ممنوع حمل عنوان Don's Plum ويقدم الفيلم الممثل الشاب ليوناردو ديكابريو بدور مراهق فظ الأخلاق سليط اللسان نرجسي الطباع. وقد نال الفيلم استحسان الجمهور والنقاد الذين اعتبروه ظاهرة غير مسبوقة في السينما.

صور الفيلم بالأسود والأبيض عام 1995 ثم توقف العمل فيه حتى هذا العام. وكانت صالات العرض الأميركية قد منعت عرضه بسبب بذاءة الحوار واستخدامه المفرط للإباحية.

وقد أثار الفيلم عام 1996 مشاكل ودعاوى قضائية كثيرة كلفت ملايين الدولارات. وأدت المحاكمات في نهاية المطاف إلى صدور قرار يسمح بعرض Don's Plum في أي مكان عدا الولايات المتحدة وكندا. ومنذ ذلك الحين والفيلم متروك على الرف حتى جاءت فرصة عرضه في مهرجان برلين الحالي. فأكمل مخرجه آر دي روب العام الماضي تحميض الأجزاء المصورة منه في ثلاثة أيام, ثم صور بعض المشاهد الثانوية في ستة أشهر, وانتهى المونتاج هذا العام ليعرض لأول مرة يوم أمس.

ورغم النجاح الباهر الذي حققه الفيلم لم يكن ديكابريو وزميله توبي ماغواير يشعران بالرضا عنه, ورفضا التعليق على الأسباب في المؤتمر الصحفي الذي أقيم لفريق العمل, كما رفض منتج الفيلم ديفيد ماثيو ومخرجه آر دي روب التعليق على سبب انزعاج الممثلين الشابين.

ويعد أداء ديكابريو أبرز ما يميز الفيلم، إذ تمكن من تغطية الشخصية بجميع جوانبها, كما أضفى الإخراج المتميز من آر دي روب الذي قرر أن يصور الفيلم بالأسود والأبيض سحرا خاصا لتكنولوجيا الصورة العريضة.

يتناول الفيلم موضوع العلاقات بين المراهقين والمراهقات, ويبين الجوانب الاجتماعية والعاطفية لحياتهم بكل ما يحيط بها من أفراح وأحزان. إذ يؤدي ديكابريو دور الصديق الحميم لماغواير وتربطهما صداقة بفتاتين، ويجلس الأربعة كل يوم في بار يدعى Don's Plum ليتكلموا بكل حرية عن شتى الموضوعات دونما حرج.

وأشرفت شركة زينتروبا الدنماركية على إكمال المراحل النهائية من الفيلم, وقال مديرها ألبرت جينسين إن "أوروبا أنقذت هذا الفيلم الأميركي". كما أشرفت الشركة نفسها على عرض الفيلم في ألمانيا وتسويقه في أوروبا وآسيا.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة