بنغلاديش تبدأ محاكمة حسينة واجد بتهمة الابتزاز   
الأربعاء 16/12/1428 هـ - الموافق 26/12/2007 م (آخر تحديث) الساعة 13:07 (مكة المكرمة)، 10:07 (غرينتش)
 حسينة واجد قد تمنع من العمل السياسي عشر سنوات في حالة الإدانة (الفرنسية-أرشيف)
بدأت في بنغلاديش اليوم محاكمة رئيسة الوزراء السابقة حسينة واجد باتهامات تتعلق بـ"الابتزاز" خلال الفترة التي تولت فيها رئاسة الحكومة من عام 1996 إلى عام 2001.

كما يحاكم بنفس التهمة أحد الوزراء السابقين بحكومة حسينة ويدعى الشيخ سليم, فيما وجهت اتهامات أخرى لشقيقة رئيسة الحكومة السابقة الموجودة حاليا خارج البلاد.

وقد عقدت جلسة المحاكمة بالقرب من مبنى البرلمان في العاصمة داكا, حيث تقبع رئيسة الحكومة السابقة منذ اعتقالها في يوليو/تموز الماضي بتهمة الابتزاز التي تدور حول تحصيل مبلغ مليون دولار من أحد رجال الأعمال.

يشار في هذا الصدد إلى أن خالدة ضياء رئيسة الوزراء السابقة وإحدى منافسات حسينة تحاكم أيضا في قضايا فساد منذ اعتقالها في سبتمبر/أيلول الماضي.

كما تواجه حسينة وخالدة اتهامات تتعلق بإصدار أمر تشغيل لشركة بترول كندية مخالف للقانون.

وفي حالة إدانة المرأتين اللتين حكمتا بنغلاديش خلال 15 عاما, فإنهما ستحرمان من الترشح للمناصب الحكومية لمدة عشر سنوات.

يذكر أن بنغلاديش تخضع لقانون الطوارئ منذ تدخل الجيش لدعم الائتلاف الحاكم في مواجهة أعمال عنف متصاعدة استمرت شهورا عدة, حيث منعت المظاهرات والأنشطة السياسية وألغيت انتخابات كانت مقررة في 22 يناير/كانون الثاني.

كما اعتقل أكثر من 170 من كبار النشطاء السياسيين إلى جانب خالدة ضياء وعدد من الوزراء السابقين على ذمة قضايا فساد.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة