البنتاغون يدعم الاستعدادات العسكرية ضد الهجمات   
الثلاثاء 1424/11/1 هـ - الموافق 23/12/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

مايرز يتحدث للصحفيين عقب رفع درجة التأهب الأمني (أرشيف-الفرنسية)
ذكرت مصادر موثوق بها بالاستخبارات الأميركية أن المعلومات التي دفعت واشنطن لرفع درجة التأهب الأمني خشية وقوع هجمات داخل الولايات المتحدة وصلتها عن طريق الاستخبارات البريطانية.

وقال مسؤول أمني لم يكشف عن اسمه إن هناك معلومات مؤكدة بأن تنظيم القاعدة يدرس حاليا الثغرات الأمنية بالولايات المتحدة لاستغلالها في تنفيذ هجمات.

من جهته أعلن وزير الدفاع الأميركي دونالد رمسفيلد أن الحملة التي تشنها بلاده ضد ما أسماه الإرهاب في العالم أحبطت عدة محاولات لتنفيذ هجمات داخل الولايات المتحدة وخارجها.

ولم يكشف الوزير الأميركي في مؤتمر صحفي مشترك مع رئيس هيئة الأركان المشتركة الجنرال ريتشارد مايرز عن طبيعة هذه الهجمات أو المناطق التي كانت مستهدفة في الولايات المتحدة والدول الأخرى.

وأعلن مايرز أن استعدادات عسكرية متزايدة يجري اتخاذها في الولايات المتحدة لمواجهة ما وصفها بالتهديدات الإرهابية. وأشار إلى زيادة الطلعات الجوية فوق واشنطن وبقية المدن الأميركية لتأمين حمايتها.

كما دافع مايرز عن إصرار البنتاغون على تطعيم الجنود الأميركيين بالمصل المضاد للجمرة الخبيثة رغم الحكم الذي أصدرته قاضية اتحادية برفض التطعيم الإجباري في الجيش.

يشار إلى أن حوالي 900 ألف مجند ومجندة بالجيش حصلوا على جرعات مضادة للجمرة الخبيثة في إطار استعدادات وزارة الدفاع لمواجهة أي هجوم بيولوجي.

من جهة أخرى أعلنت وزارة الأمن الداخلي الأميركي عن إجراءات يبدأ تطبيقها في الخامس من الشهر القادم وتتضمن تصوير الزوار في المطارات والموانئ وأخذ بصماتهم لمطابقتها مع البصمات التي تؤخذ عند الحصول على تأشيرة السفر.

وقال مسؤول بالوزارة إن من بين أهداف البرنامج التعرف على الأشخاص الذين زاروا الولايات المتحدة من قبل وأقاموا فيها بشكل غير قانوني.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة