البدانة تزيد حالات السرطان بأميركا   
الجمعة 1430/11/19 هـ - الموافق 6/11/2009 م (آخر تحديث) الساعة 6:01 (مكة المكرمة)، 3:01 (غرينتش)

يصنف أكثر من 26% من الأميركيين على أنهم بدناء (الفرنسية-أرشيف)
قال باحثون أميركيون الخميس إن البدانة تتسبب في أكثر من مائة ألف حالة إصابة بالسرطان في الولايات المتحدة سنويا، محذرين من أن هذا العدد مرشح للزيادة حيث يصبح الأميركيون أكثر بدانة.

 
وقال المعهد الأميركي لبحوث السرطان إن وجود دهون كثيرة بالجسم يتسبب تقريبا في نصف حالات سرطان بطانة الرحم، وهو نوع من سرطانات الرحم ونحو ثلث حالات سرطان المرىء.

والسرطان هو ثاني أكبر أسباب الوفيات في الولايات المتحدة بعد أمراض القلب.
 
وتتصور رابطة الأورام الأميركية أن 1.47 مليون شخص أميركي سيجري تشخيصهم بالإصابة بالسرطان هذا العام، وأن 562 ألفا سيموتون بسببها.
 
ويصنف أكثر من 26% من الأميركيين على أنهم بدناء حيث يكون مؤشر كتلة الجسم لديهم 30 أو أعلى.
 
يُذكر أن باحثين قدروا في يوليو/ تموز أن الأمراض المرتبطة بالبدانة مسؤولة عن نحو 10% من الإنفاق الطبي بالولايات المتحدة أو ما يقدر بنحو 147 مليار دولار سنويا.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة