إعصار إميلي يضرب سواحل المكسيك المطلة على الكاريبي   
الاثنين 11/6/1426 هـ - الموافق 18/7/2005 م (آخر تحديث) الساعة 18:27 (مكة المكرمة)، 15:27 (غرينتش)
السائحون يتجمعون في أحد الملاجئ هربا من إميلي (رويترز)
ضرب إعصار إميلي سواحل المكسيك المطلة على البحر الكاريبي اليوم، ودفع آلاف السياح للخروج من الفنادق المطلة على سواحل البحر إلى الملاجئ لتفادي رياح الإعصار.
 
وقال المسؤول في سكرتارية السياحة في كانكون خوسيه ريفوسا إن إعصار إميلي بدأ الوصول، مشيرا إلى أن المناطق الأكثر تضررا هي كوزوميل وبلايا ديل كارمن وتولوم التي تقع على بعد 100 كلم جنوب أكبر منتجع سياحي في كانكون.
 
ودمر إميلي الذي وصلت سرعة رياحه إلى 215 كلم/ساعة خطوط الكهرباء واجتاحت أمواج المد المنتجعات على الساحل مما أدى لإغلاق الفنادق الفخمة، فيما تدخل الجيش لإجلاء ألفي نزيل من ثلاثة فنادق فخمة ونقلهم داخل أماكن آمنة.
 
كما أوقفت السلطات العمل في معظم آبار النفط البحرية في أكثر حقولها إنتاجا، وأغلقت اثنين من موانئ تصدير النفط نظرا لسوء الأحوال الجوية.
   
ويخشى كثيرون من سكان المنطقة من تكرار ما حدث، حين اجتاح إعصار جيلبرت كانكون عام 1988 والذي أطاح بالمنازل وتسبب في مقتل المئات.
 
وكان إميلي قتل أربعة في جامايكا أمس، كما لقي طياران بالمكسيك السبت مصرعهما بعد أن أسقط طائرتهما المروحية في خليج المكسيك أثناء قيامها بإخلاء حقول النفط.
 
ومن المتوقع أن تنحسر قوة الإعصار بعد عبوره شبه جزيرة يوكاتان اليوم، ولكن قد يشتد مجددا فور عبوره ساحل المكسيك. ومن المحتمل إصدار إنذارات من الإعصار اليوم في الساحل الجنوبي لولاية تكساس الأميركية وشمال شرق المكسيك.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة