مقتل جنود ومدنيين عراقيين وإخفاق جديد بتشكيل الحكومة   
السبت 1426/3/15 هـ - الموافق 23/4/2005 م (آخر تحديث) الساعة 21:28 (مكة المكرمة)، 18:28 (غرينتش)

الشرطة البريطانية تتولى حراسة السيارة التي انفجرت في البصرة (الفرنسية)

لقي تسعة جنود عراقيين مصرعهم وجرح عشرون شخصا بينهم مدنيون في عملية انتحارية بسيارة مفخخة استهدفت دورية للجيش العراقي بعد ظهر اليوم في منطقة أبو غريب غرب بغداد.

كما علمت الجزيرة أن عراقيا قتل وأصيب خمسة آخرون وعدد من الجنود الأميركيين في انفجار سيارة ملغمة يقودها شخص استهدف قافلة للقوات الأميركية على الطريق المؤدي إلى مطار بغداد. وأسفر الانفجار كذلك عن إعطاب عربة أميركية وسيارتين مدنيتين.

وفي حادث منفصل أفادت مصادر في الشرطة العراقية أن شخصين قتلا إثر انفجار سيارتهما صباح اليوم السبت في قرية مهيجان جنوب شرق البصرة.

وقالت المصادر إن الحادث أسفر أيضا عن إصابة طفلين تتراوح أعمارهما بين العاشرة والخامسة عشر، مشيرة إلى أن الشرطة ما زالت تحقق في ملابسات الانفجار وما إذا كان القتيلان انتحاريين يستعدان للقيام باعتداء.

وفي بعقوبة أعلن مصدر في الشرطة أن شخصين أحدهما طفلة قتلا وجرح أربعة آخرون في انفجار عبوتين ناسفتين الليلة الماضية.

وأوضح مكتب قيادة الشرطة في بعقوبة أن طفلة في العاشرة من العمر قتلت إثر انفجار عبوة ناسفة وسط المدينة، مشيرا إلى أن العبوة انفجرت أمام منزل رئيس المجلس البلدي نوفل عبد الحسين الذي اغتاله مسلحون مع شقيقه نهاية يناير/كانون الثاني الماضي.

وانفجرت عبوة ثانية على بعد 100م من الأولى وأسفرت عن مقتل الأستاذ في كلية التربية الرياضية بجامعة بعقوبة مصطفى عبد الجليل، كما جرح أربعة مدنيين آخرين. واستبعدت مصادر الشرطة أن يكون عبد الجليل مستهدفا لذاته، ورجحت أن يكون مروره بالمنطقة تصادف مع وقوع الانفجار.

وفي النجف شيع مئات الشيعة في مدينة النجف جنوب العراق اليوم ستة من القتلى العشرة الذين سقطوا في انفجار سيارة مفخخة استهدف أحد المساجد عقب صلاة الجمعة.

الطالباني لم يخف إحباطه من تأخر تشكيل الحكومة (الفرنسية)
تعثر إعلان الحكومة
سياسيا أقر الرئيس العراقي جلال الطالباني بفشل الجهود الساعية لتشكيل حكومة جديدة، وذلك بسبب الخلافات الحادة بين مختلف المكونات السياسية العراقية حول توزيع الحقائب الوزارية.

ورفض الطالباني بعد محادثات أجراها مع مجلس الحوار الوطني الذي يضم عددا من الشخصيات السنية يسعى لضمهم إلى الحكومة المنتظرة، أن يحدد موعد إعلان التشكيلة.

من جانبها نفت القائمة العراقية التي يتزعمها رئيس الوزراء العراقي المنصرف إياد علاوي انسحابها من المفاوضات الهادفة إلى إعلان تشكيلة الحكومة الجديدة، بعد رفض مطالبها المتمثلة بحصولها على بعض الحقائب الهامة في الحكومة المنتظرة.

وكان كبير المفاوضين باسم القائمة راسم العوادي قد أعلن في وقت سابق أن القائمة تشترط حصولها على منصب نائب رئيس الوزراء وأربع وزارات من ضمنها وزارة سيادية أمنية هي الدفاع أو الداخلية.

الرهائن الرومانيون أثاروا توترا في بوخارست (الفرنسية)

الرهائن الرومانيون
وفي بوخارست أدى نشر الجزيرة لشريط مصور يظهر ثلاثة صحفيين رومانيين مختطفين في العراق وهم يناشدون حكومة بلادهم إنقاذ حياتهم والاستجابة لمطالب خاطفيهم، إلى حدوث توتر سياسي.

فقد اضطر الرئيس الروماني ترايان باشيسكو أمس لاختصار زيارته إلى مولدوفا والعودة فورا إلى البلاد، وعقد اجتماع لخلية الأزمة التي شكلت لتنسيق العمليات الهادفة إلى الإفراج عن الرهائن.

وناشد الصحفيون الثلاثة المخطوفون حكومة بلادهم في الشريط الاستجابة لمطالب خاطفيهم بسحب القوات الرومانية من العراق خلال أربعة أيام.

وهدد الخاطفون -وهم مجموعة مسلحة تطلق على نفسها كتيبة معاذ بن جبل- بقتل الصحفيين الثلاثة ومعهم مترجم أميركي من أصل عراقي إذا لم تستجب رومانيا لمطالبهم.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة