العواجي: الظلم الأميركي وراء رواج أفكار القاعدة بالسعودية   
الثلاثاء 26/11/1426 هـ - الموافق 27/12/2005 م (آخر تحديث) الساعة 18:03 (مكة المكرمة)، 15:03 (غرينتش)

العواجي: على الأميركيين التخلص من اليمين المتطرف للتعايش مع بقية العالم (الجزيرة نت)
اعتبر الدكتور محسن العواجي الناشط السياسي الإصلاحي في المملكة العربية السعودية أن الظلم الأميركي الواقع على شعوب وبلدان الأمة العربية والإسلامية هو السبب الرئيسي في انتشار موجة العنف التي تجتاح العالم، وأنه وراء قبول المجتمع السعودي والعربي لأفكار أسامة بن لادن وتنظيم القاعدة.

وقال العواجي في مقابلة أجرتها معه الجزيرة نت على هامش مشاركته في مؤتمر مؤسسة القدس العالمية بالعاصمة اليمنية صنعاء إن على الأميركيين التخلص من اليمين المتطرف الموجود في البيت الأبيض إذا أرادوا التعايش مع بقية أمم الأرض.

ورفض الناشط السعودي ما أسماه الإغراء الأميركي والخارجي الذي يروج لدمقرطة المنطقة العربية وتغيير الأنظمة، معربا عن تفاؤله بحدوث التغيير من الداخل.

وحول مطالب الإصلاحيين السعوديين أكد العواجي أن من أبرزها المشاركة الشعبية في صنع القرار السياسي، إضافة إلى الشفافية في المال العام إيرادا ومصروفا، واستقلال القضاء والفصل بين السلطات والحرية في التعبير عن الرأي.

واعتبر أن الملك عبد الله بن عبد العزيز يعتبر من أكثر القادة السعوديين تحمسا للإصلاح، وتمنى أن يوفق إلى السبل الصحيحة والسريعة لتحقيق هذه الأهداف، وأن يتجنب العوائق التي توضع أحيانا في طريق الإصلاح والمصلحين.

وشدد العواجي على أن الإصلاحيين في الوطن العربي لم يضعوا في أجندتهم إطلاقا استبدال الأنظمة القائمة، بل هم يطلبون من الأنظمة القائمة أن تعطيهم بعض حقوقهم المسلوبة، مشيرا في نفس الوقت إلى أن الحقوق تنتزع ولا توهب.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة