بوش يختار كاتبا محافظا لتحسين صورة أميركا بالخارج   
الأربعاء 1428/12/3 هـ - الموافق 12/12/2007 م (آخر تحديث) الساعة 5:37 (مكة المكرمة)، 2:37 (غرينتش)
كارين هيوز فضلت الاستقالة (الفرنسية-أرشيف)
اختار الرئيس الأميركي جورج بوش الثلاثاء كاتبا محافظا هو جيمس غلاسمان للإشراف على الجهود الرامية لتحسين صورة الولايات المتحدة في الخارج.
 
وقال البيت الأبيض إن غلاسمان هو مرشح بوش لشغل منصب وكيل وزارة الخارجية للشؤون الدبلوماسية العامة.
 
وتهدف هذه الوظيفة -التي يتعين موافقة الكونغرس على شاغلها- إلى مجابهة الآراء السلبية بشأن الولايات المتحدة في مختلف أنحاء العالم.
 
وتشير المسوح التي تجرى في مختلف أنحاء العالم إلى مستويات عالية من معاداة الولايات المتحدة بعد غزو العراق في عام 2003.
 
وذكر مركز بيو الأميركي للبحوث أن أقوى الآراء السلبية بشأن الولايات المتحدة مصدرها العالم الإسلامي.
 
ويحل غلاسمان محل كارين هيوز التي استقالت في أكتوبر/تشرين الأول الماضي، وأعلنت أنها ستعود إلى مسقط رأسها بمدينة أوستن بولاية تكساس.
 
وكانت هيوز قد أدارت شؤون الاتصالات في أول حملة انتخابية لبوش، كما كانت واحدة من القلة المتبقية من الدائرة الضيقة لبوش في الإدارة الأميركية.
 
أما غلاسمان الذي سيخلفها فعمل كاتب عمود في صحيفة واشنطن بوست، وهو رئيس التحرير السابق لمجلة أتلانتيك مانثلي الأميركية، والناشر السابق لمجلة نيو ريبابليك.
 
كما عمل باحثا في مؤسسة أميركان إنتربرايز وهي جهة بحثية محافظة، وأثناء ازدهار أسواق المال في العقد الماضي ألف كتابا عنوانه "داو 36000" ذكر فيه أن أسعار الأسهم تقل عن قيمتها وستظل ترتفع.
 
وفي وقت سابق هذا العام رشح بوش الكاتب غلاسمان ليترأس مجلس محافظي الإذاعة وهي هيئة اتحادية تشرف على أنشطة الإذاعة الدولية التي تمولها الحكومة بما في ذلك صوت أميركا، والحرة، وراديو أوروبا الحرة، وراديو الحرية.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة