حماس: فوز الكتلة الإسلامية بانتخابات بيرزيت دعم لخيار المقاومة   
الأربعاء 1437/7/21 هـ - الموافق 27/4/2016 م (آخر تحديث) الساعة 21:18 (مكة المكرمة)، 18:18 (غرينتش)

ميرفت صادق-رام الله

رأت حركة حماس أن فوز ذراعها الطلابية في انتخابات جامعة بيرزيت مبايعة جديدة لخيار المقاومة، ورسالة دعم وإسناد لانتفاضة القدس.

وأشادت حماس -في بيان صحفي- بدور إدارة جامعة بيرزيت وحرصها على إجراء الانتخابات بشكل دوري، رغم محاولات التأثير التي تعرضت لها العملية الانتخابية من قبل جهات خارج الجامعة.

وفازت كتلة الوفاء الإسلامية -الذراع الطلابية لحركة حماس- مساء اليوم الأربعاء في انتخابات مجلس طلبة جامعة بيرزيت قرب رام الله، وهي الأكبر بين الجامعات الفلسطينية التي تشهد انتخابات سنوية.

وأعلن عميد شؤون الطلبة في الجامعة محمد الأحمد فوز كتلة الوفاء الإسلامية بـ25 مقعدا، مقابل 21 لصالح كتلة الشهيد ياسر عرفات -الذراع الطلابية لحركة فتح- وخمسة للقطب الطلابي -الذراع الطلابية للجبهة الشعبية.

وحصلت كتلة حركة حماس على 3481 صوتا، من أصل أصوات نحو عشرة آلاف طالب لهم حق الاقتراع، مقابل 3035 صوتا لكتلة حركة فتح، بينما حصل ذراع الجبهة الشعبية على 668 صوتا.

وتنافست على مقاعد مجلس الطلبة ست كتل طلابية، استطاعت ثلاث منها فقط اجتياز نسبة الحسم للحصول على حصة في مقاعد مجلس الطلبة، البالغة 51 مقعدا، بينما تجاوزت نسبة المشاركة في التصويت 76% من مجموع الطلبة.

جانب من فرز أصوات انتخابات اتحاد الطلبة بكلية الآداب جامعة بيرزيت (مواقع التواصل الاجتماعي)

فوز صعب
وقال مناظر الكتلة الإسلامية إبراهيم جاك إن "ذراعه الطلابية حققت هذا الفوز رغم اعتقال الاحتلال الإسرائيلي منسق الكتلة ورئيس مجلس الطلبة للعام الماضي، ونحو ثلاثين طالبا من نشطائها".

وأرجع جاك -الذي واجه مناظر كتلة الشهيد ياسر عرفات في دعاية انتخابية حامية أمس الثلاثاء- الفوز إلى نشاط مجلس الطلبة الذي سيطرت عليه الكتلة الإسلامية العام الماضي أيضا.

وكانت كتلة حماس فازت في الانتخابات ذاتها العام الماضي 2015، وحصلت على 26 مقعدا مقابل 19 لكتلة حركة فتح.

من جهته، رأى القيادي في حركة حماس بالضفة الغربية وصفي قبها أن فوز الكتلة الإسلامية في انتخابات جامعة بيرزيت يشير إلى انحياز الجمهور الفلسطيني لخيار المقاومة الذي تمثله حماس.

وأضاف قبها للجزيرة نت أن هذا الفوز تحقق في ظروف صعبة، متهما السلطة الفلسطينية بفرض رقابة أمنية مشددة على انتخابات الجامعات، وشن حملة اعتقالات في صفوف طلبة الكتلة الإسلامية بجامعتي بيرزيت والنجاح قبيل انعقاد الانتخابات، متهما الأجهزة الأمنية ومكتب الرئيس محمود عباس بالعمل ليلا ونهارا لمنع فوز كتلة حركة حماس.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة