رئيس الأركان التركي يدعو لعمل عسكري بشمال العراق   
الجمعة 26/3/1428 هـ - الموافق 13/4/2007 م (آخر تحديث) الساعة 0:53 (مكة المكرمة)، 21:53 (غرينتش)

رئيس الأركان التركي أكد أن العمل العسكري يحتاج قرارا سياسيا(الفرنسية)

دعا رئيس أركان الجيش التركي يشار بيوكانيت إلى شن عملية عسكرية تركية في شمال العراق لمواجهة أنشطة مسلحي حزب العمال الكردستاني.

غير أن القائد التركي أكد في مؤتمر صحفي بأنقرة أن الأمر يتوقف على قرار سياسي من الحكومة للسماح للجيش بمثل هذه الخطوة.

ونفى بيوكانيت أيضا أن تكون قيادة الجيش قد طلبت موافقة البرلمان على العملية العسكرية، وقال "في حالة تلقينا أي تفويض قانوني من البرلمان سنمضي قدما وسننجح". وأكد في هذا السياق أن الجيش تلقى معلومات استخباراتية تفيد بأن "المتمردين الأكراد" يخططون لتصعيد أنشطتهم في جنوب شرق تركيا اعتبارا من مايو/أيار المقبل.

وأشار إلى أن حزب العمال يتخذ من شمال العراق مركزا للحياة والتدريب والحصول على الدعم لشن هجمات داخل تركيا انطلاقا من الأراضي العراقية.

يشار إلى أن أنقرة تؤكد أنها تحتفظ بحقها في التدخل شمالي العراق "بموجب القانون الدولي" إذا لم تتحرك الحكومة العراقية والقوات الأميركية لوقف أنشطة الأكراد في شمال العراق.

ويشن الجيش التركي حاليا هجوما عسكريا في جنوب شرق تركيا، وأكد بيوكانيت مقتل 29 من مسلحي حزب العمال الكردستاني و10 جنود أتراك في الاشتباكات في الأيام الماضية.

تركيا تقول إن حزب العمال يتخذ من شمال العراق نقطة انطلاق لهجماته (الفرنسية-أرشيف)
أزمة كردستان
ويعد ظهور قائد عسكري تركي في مؤتمر صحفي أمرا نادر الحدوث في تركيا، لكن ذلك يأتي بعد الأزمة التي فجرتها تصريحات زعيم الحزب الديمقراطي الكردستاني مسعود البارزاني التي قال فيها إن الأكراد العراقيين سيتدخلون في المدن ذات الأغلبية الكردية في تركيا إذا تدخلت أنقرة في شمال العراق.

يشار إلى أن تركيا ستشارك في المؤتمر الوزاري الدولي حول العراق في شرم الشيخ بمصر الشهر المقبل، وسعت الحكومة العراقية في اليومين الماضيين لتهدئة الغضب التركي من تصريحات البارزاني.

وكانت أنقرة أعربت مرارا عن قلقها تجاه تبعات إعلان ما يسمى بإقليم كردستان العراق الذي يرأسه البارزاني، معتبرة أن ذلك يشجع مطالب أكراد تركيا بدولة في جنوب شرق تركيا.

كما تطالب تركيا بتأجيل استفتاء حول وضع مدينة كركوك شمال العراق المقرر بحلول أواخر العام الجاري، لكن البارزاني قال الثلاثاء الماضي إن "كركوك مسألة عراقية لا يحق لأي دولة اجنبية أن تتدخل فيها لأن ذلك سيعقد الأمور".

من جهته نفى كمال كركوكي نائب رئيس برلمان إقليم كردستان العراق وجود أي دعم عسكري أو مادي داخل الإقليم لأطراف تسعى لخلق مشكلات في الدول المجاورة. وقال للجزيرة في اتصال هاتفي إن "إقليم كردستان جزء من الاتحاد الفدرالي العراقي وأي تدخل في شؤونه يعد تدخلا في شؤون العراق ككل".

واتهم كركوكي الحكومة التركية بالسعي لتصدير مشكلاتها الداخلية إلى الخارج قبيل الانتخابات القادمة.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة