شهيدان في غزة وإسرائيل تعتقل قياديا بالشعبية   
الأحد 1429/2/17 هـ - الموافق 24/2/2008 م (آخر تحديث) الساعة 0:23 (مكة المكرمة)، 21:23 (غرينتش)

جندي إسرائيلي يطلق قنبلة مسيلة للدموع أثناء اقتحام مخيم بيت عين الماء قرب نابلس (الأوروبية)

استشهد فلسطينيان على الأقل بقصف صاروخي إسرائيلي لبيت حانون شمال قطاع غزة.

وفي الضفة الغربية، اعتقلت قوات الاحتلال الإسرائيلي اليوم السبت في مخيم عين بيت الماء قرب نابلس قياديا في كتائب أبو علي مصطفى الجناح العسكري للجبهة الشعبية لتحرير فلسطين.

وقالت مصادر أمنية فلسطينية إن الاعتقال جاء بعد أن حاصر الجيش الإسرائيلي منزلا كان يوجد فيه الناشط الفلسطيني الذي يدعى مجدي مبروك (30 عاما) في المخيم.

وأضافت المصادر أن قوات الاحتلال فجّرت بوابة المنزل قبل أن تقتحمه وتعتقل مبروك المطلوب لديها منذ نحو ثلاث سنين.

وأوضحت المصادر أن ثلاثة مواطنين بينهم شقيقة المعتقل جرحوا أثناء اقتحام المنزل، في حين أكد ناطق باسم جيش الاحتلال أن العملية المشتركة للجيش وجهاز الأمن الداخلي (الشين بيت) أسفرت عن مقتل الناشط الذي قالت إنه كان يحمل بندقية من طراز "أم 16" وقنبلة يدوية.

وذكرت مصادر أمنية فلسطينية أن قوات الاحتلال اقتحمت في ساعة مبكرة من فجر اليوم مدينة طولكرم بالضفة الغربية، في حين تحدثت مصادر أخرى عن اعتقال الاحتلال فلسطينيين اثنين آخرين في الضفة الغربية.

"
حماس حملت الرئيس الفلسطيني محمود عباس ورئيس حكومة تسيير الأعمال سلام فياض "المسؤولية الكاملة والمباشرة عن موت المعتقل
"
وفاة معتقل

وفي تطور آخر، قال مراسل الجزيرة في فلسطين إن أحد المعتقلين من حركة المقاومة الإسلامية (حماس) توفي في أحد السجون التابعة للمخابرات الفلسطينية في مدينة رام الله.

وقال متحدث باسم جهاز المخابرات إن تقرير الطب الشرعي أثبت أن سبب وفاة مجد البرغوثي هو تضخم في عضلة القلب.

وحمل المتحدث باسم حركة حماس سامي أبو زهري الرئيس الفلسطيني محمود عباس ورئيس حكومة تسيير الأعمال سلام فياض "المسؤولية الكاملة والمباشرة عن موت البرغوثي". كما اتهم الأجهزة الأمنية بتعذيب المعتقل في السجن حتى الموت.

وأضاف "هذه الجريمة تمثل سابقة خطيرة تعكس حجم التعذيب الذي يتعرض له أبناء حركة حماس في سجون سلطة محمود عباس".

وتظاهر العشرات في بلدة كوبر –التي يتحدر منها المعتقل– وقاموا بسد مداخل البلدة بالحجارة والإطارات المشتعلة, حيث تدخلت الشرطة الفلسطينية وجرح اثنان من المتظاهرين بالرصاص، طبقا للمصادر الطبية.

من جهته طلب الرئيس الفلسطيني من النائب العام التحقيق في الحادث وإبلاغه بنتيجة التحقيقات في أقرب وقت ممكن.

وفد حماس برئاسة الزهار سيتابع محادثات سابقة مع المسؤولين المصريين حول معبر رفح وقضايا أخرى (رويترز-أرشيف)
وفد حماس لمصر

من ناحية ثانية توجه وفد من حركة حماس اليوم من قطاع غزة إلى مدينة العريش المصرية للقاء مسؤولين مصريين.

وعلمت الجزيرة أن الحديث مع الجانب المصري سيدور حول أحدث المستجدات ومواقف الأطراف من قضايا التهدئة مع إسرائيل, والجندي الإسرائيلي الأسير في غزة جلعاد شاليط, ومعبر رفح الحدودي.

ويضم الوفد القياديين محمود الزهار وسعيد صيام ، كما يشارك به حسب مصادر فلسطينية- القيادي في حركة الجهاد الإسلامي محمد الهندي.

وذكر قيادي من حماس أيمن طه في تصريح لموقع إخباري تابع للحركة على الإنترنت أنه سيجري الإفراج اليوم عن الدفعة الأولى من الفلسطينيين المعتقلين في مصر، معربا عن أمله بأن يجري في الأيام القادمة خروج المرضى والعمل على إنهاء مشكلة العالقين وأصحاب الإقامات.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة