حكماء أفريقيا مع المحاكمة في ملف دارفور   
السبت 18/7/1430 هـ - الموافق 11/7/2009 م (آخر تحديث) الساعة 6:24 (مكة المكرمة)، 3:24 (غرينتش)
ثابو مبيكي (يسار) زار الخرطوم سابقا والتقى عمر البشير في إطار مهمة اللجنة
(الفرنسية-أرشيف)

أبدت لجنة تابعة للاتحاد الأفريقي بقيادة رئيس جنوب أفريقيا السابق  ثابو مبيكي الجمعة تأييدها لقرار محكمة دولية بتوجيه اتهامات لمسؤولين سودانيين ومنهم الرئيس السوداني عمر حسن البشير بارتكاب جرائم حرب في دارفور.
 
وأظهرت توصيات لجنة حكماء أفريقيا الخلافات في مختلف أنحاء أفريقيا المتعلقة باتهامات جرائم الحرب في الصراع الدائر في دارفور.
 
وصوتت قمة الاتحاد الأفريقي في ليبيا الأسبوع الماضي لصالح وقف التعاون مع المحكمة الجنائية الدولية التي تنظر هذه القضية.
 
وقال مبيكي في مؤتمر صحفي بأديس أبابا الجمعة، إن لجنته -التي تضم ثمانية أفارقة بارزين- أجرت مشاورات واسعة النطاق داخل السودان وخارجه.
 
وأضاف "تم التوصل بالإجماع إلى أن المتهمين بارتكاب جرائم حرب وجرائم ضد الإنسانية يتعين مثولهم أمام المحكمة والدفاع عن أنفسهم. المذكرة صدرت ولا يمكن عمل شيء".
 
ووجهت المحكمة الجنائية الدولية للبشير في مارس/آذار الماضي سبعة اتهامات بارتكاب جرائم حرب وجرائم ضد الإنسانية تشمل القتل والاغتصاب والتعذيب.
 
ونفى البشير المزاعم بوصفها جزءا من مؤامرة غربية بينما سعى الاتحاد الأفريقي إلى تأجيل توجيه الاتهامات بالقول إن ذلك يعقد جهود السلام في دارفور.
 
ويقول مسؤولون في الأمم المتحدة إن الصراع في دارفور أسفر عن مقتل نحو ثلاثمائة ألف شخص منذ عام 2003، بينما تقول الحكومة السودانية إن عدد القتلى يبلغ عشرة آلاف شخص.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة