كيف تُمنع الحرب الأهلية في العراق؟   
الثلاثاء 1426/7/26 هـ - الموافق 30/8/2005 م (آخر تحديث) الساعة 9:33 (مكة المكرمة)، 6:33 (غرينتش)

كيف تُمنع الحرب الأهلية في العراق؟ هذا ما حاول معلق في إحدى الصحف البريطانية الصادرة اليوم الثلاثاء الإجابة عليه, في إطار الاهتمام الكبير الذي حظي به الموضوع العراقي في تلك الصحف, كما تناولت تداعيات إعصار كاترينا وآفاق استخدام أرحام اصطناعية ناجعة بعد عشرين سنة من الآن.

"
ما دامت القوات الأميركية والبريطانية موجودة في العراق, فلن تستطيع أية حكومة هناك أن تزعم أنها شرعية, بل لن تحل أية مشكلة في ذلك البلد ما لم تغادره قواتنا
"
موريبو/غارديان
الاحتلال يقوض المصالحة
كتب جورج مريبو تعليقا في صحيفة غارديان ذات الميول اليساري حول كيفية الحيلولة دون نشوب حرب أهلية في العراق, قال فيه إن ظل الاحتلال الأميركي يخيم على كل فكرة يراد لها التطبيق على أرض الواقع في العراق.

وذكر موريبو أنه مهما حاول البرلمانيون العراقيون أن يمنعوا الذوبان الكلي لبلدهم, فإن جهودهم تبقى مقوضة بحقيقة كونهم يستمدون سلطتهم من "فوهة بندقية شخص آخر", معتبرا أن هدف الرئيس الأميركي جورج بوش من اتصاله الأسبوع الماضي بالمفاوضين العراقيين لحملهم على توقيع مسودة الدستور إنما كان تذكيرهم بأنهم لا يزالون "المنتدبين الرسميين له في محميته".

وقال المعلق "ما دامت القوات الأميركية والبريطانية موجودة في العراق, فلن تستطيع أية حكومة هناك أن تزعم أنها شرعية, بل لن تحل أية مشكلة في ذلك البلد ما لم تغادره قواتنا".

وذكر أن عدم قبول الشيعة والأكراد لحل وسط بشأن الفيدرالية لم يترك للسنة سوى خيارا واحدا وهو رفض هذا الدستور في استفتاء أكتوبر/ تشرين الأول القادم, مما قد يؤدي إلى حرب أهلية.

وتساءل المعلق عما يمكن فعله لتفادي مثل هذا السيناريو, فقال إن التفكير في ذلك قد يكون متأخرا الآن, فاعتبر أنه لم يبق –حسب رأيه- أمام النواب سوى إلغاء المسودة التي تم التوقيع عليها وكتابة مسودة جديدة معتمدة على تصميم ديمقراطي مختلف.

وقال موريبو إن العراقيين يجب أن يستلهموا دستورهم من التجربة النيكاراجوية والتجربة الجنوب أفريقية وليس تجربة الولايات المتحدة.

"
مسودة الدستور بدلا من أن تكون شمولية كما أريد لها, جاءت وصفة لتفكيك العراق على أسس تعطي الشيعة والأكراد ميزات أكثر
"
كوردسمان/فيننشال تايمز

طريق خطر
تحت عنوان "الدستور قد يجرف العراقيين نحو طريق خطر" قالت صحيفة فيننشال تايمز إن الدستور لن يكون ذا فائدة ما لم يطبق حرفيا على أرض الواقع, مشككة في قدرة أية حكومة مستقبلية للعراق على احترام مثل هذا الدستور.

وأضافت الصحيفة أن مسودة الدستور العراقي الجديد فشلت في إنجاز الهدف الأوسع المتمثل في التقريب بين مختلف الطوائف العراقية.

وأشارت إلى أن الحماس الذي أبداه الأميركيون لتلك المسودة لا يمكن أن يخفي امتعاضهم من أنها تمثل نكسة لجهودهم الرامية إلى كسب ود الأقلية السنية.

ونقلت الصحيفة عن آنتوني كوردسمان الخبير في شؤون الشرق الأوسط في مركز واشنطن للدراسات الدولية والإستراتيجية قوله إن هذه الوثيقة بدلا من أن تكون شمولية كما أريد لها, فهي وصفة لتفكيك العراق على أسس تعطي الشيعة والأكراد ميزات أكثر".

وحذر كوردسمان من أنه حتى وإن تم التصديق في الاستفتاء القادم على هذه المسودة فإن أثرها قد يكون مدمرا لتلاحم المجتمع العراقي.

وبدورها نقلت صحيفة إندبندنت عن الأمين العام للجامعة العربية عمر موسى تحذيره من أن مسودة الدستور في شكلها الحالي ستجلب الفوضى إلى العراق مما قد تكون له انعكاسات على المنطقة برمتها.

واعتبرت الصحيفة أن تصريحات موسى تمثل صفعة للولايات المتحدة وبريطانيا.

إعصار كاترينا
قالت غارديان إن إعصار كاترينا قد كلف حتى الآن 25 مليار دولار مما يجعله أكثر الأعاصير تكلفة في التاريخ.

وبدورها قالت فيننشال تايمز إن أسعار النفط قفزت لتتجاوز 70 دولارا للبرميل على إثر هذا الإعصار الذي تسبب في إغلاق منصات الإنتاج ومحطات تكرير النفط الأميركية في منطقة نيو أورلينز.

أما صحيفة ديلي تلغراف فقالت إن الكهرباء قد انقطعت عن السكان وأمروا بعدم شرب مياه الحنفيات, مما جعل بعضهم يعاني بشدة بسبب الجو الحار في هذه الفترة من السنة, كما أن بعض الناهبين انتهزوا الفرصة لدخول بعض المحلات وسرقة بعض ما فيها.

"
العلماء يتوقعون أن يتمكنوا من جعل جنين بشري يعيش في رحم مستقل عن أية أم وذلك بعد عشرين سنة من الآن
"
الرحم الاصطناعية
قالت صحيفة التايمز إن العلماء يتوقعون أن يتمكنوا من جعل جنين بشري يعيش في رحم مستقل عن أية أم وذلك بعد عشرين سنة من الآن.

وذكرت الصحيفة أن مثل هذا الأمر قد يساعد في التعامل مع الأطفال الذين يولدون قبل أوان ولادتهم الطبيعية, كما أنه قد يمثل أملا بالنسبة لأولئك الذين لم يتمكنوا من الإنجاب بطريقة طبيعية كالنساء اللاتي تعطلت أرحامهن أو اللاتي ليس لهن أرحام أصلا.

وذكرت الصحيفة أن التجارب على الفئران


والماعز قد أعطت نتائج مشجعة, مشيرة إلى أن مثل هذه التكنولوجيا قد تثير تحديات أخلاقية كبيرة مما يستدعي الحديث عنها قبل تطويرها بشكل متقدم.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة