آلاف الفلسطينيين يتظاهرون في غزة ضد خطط اقتحام الأقصى   
الجمعة 1426/2/29 هـ - الموافق 8/4/2005 م (آخر تحديث) الساعة 15:20 (مكة المكرمة)، 12:20 (غرينتش)
إسرائيل قد تغلق المسجد الأقصى أمام غير المسلمين الأحد المقبل (الفرنسية)

قال مراسل الجزيرة نت في غزة إن حوالي 20 ألف فلسطيني خرجوا اليوم إلى شوارع المدينة بعيد صلاة الجمعة استجابة لنداء حركة المقاومة الإسلامية (حماس) تنديدا بخطط اقتحام المسجد الأقصى.
 
وبالمقابل انتشر الآلاف من قوات الأمن الإسرائيلية عند مداخل القدس القديمة ومن حول المسجد الأقصى تحسبا لاحتجاجات قد ينظمها الفلسطينيون بعد نهاية صلاة الجمعة احتجاجا على خطة جماعة "رفيفا" اليهودية المتطرفة لاقتحام المسجد الأحد المقبل احتجاجا على الانسحاب من غزة.
 
وقد رفع الأمن الإسرائيلي تأهبه في القدس ومنع المصلين الذين تقل أعمارهم عن 40 عاما من بلوغ المسجد للصلاة، وألزم كل من يسمح له بالدخول بحمل بطاقة هوية زرقاء لا تمنح إلا لساكني القدس, فيما تنوي الشرطة الإسرائيلية إغلاق المسجد أمام غير المسلمين بعد غد.
 
وكان وزير الأمن العام الإسرائيلي جدعون عزرا قد ذكر أمس أن هناك إشارات على احتمال أن يقوم المتطرفون اليهود بهجوم داخل المسجد الأقصى، لكنه لم يحدد ما إذا كانت الإشارات محددة, علما بأن حركة رفيفا قالت إن آلافا سيستجيبون لندائها.
 
إسرائيل طمأنت السلطة الفلسطينية والفصائل هددت بنسف الهدنة إذا هوجم الأقصى (الفرنسية-أرشيف)
تحذير الفصائل
وبينما أكد الرئيس الفلسطيني محمود عباس اليوم أن إسرائيل طمأنته بأنها ستمنع أي اعتداء على المسجد الأقصى، حذرت الفصائل الفلسطينية بأن ذلك إن تم فسيكون بمثابة إعلان حرب.
 
وقالت كتائب شهداء الأقصى التابعة لفتح وحماس والجهاد والحركة الشعبية لتحرير فلسطين ولجان المقاومة الشعبية في بيان مشترك إنها تحذر من أن ما أسمته عملا غبيا سيكون بمثابة إعلان حرب لا احتمال للهدنة أو التهدئة معه.
 
هجوم سديروت
من جهة أخرى أفادت مصادر عسكرية إسرائيلية أن قذيفة قسام سقطت قرب مستوطنة سديروت في غرب صحراء النقب دون إصابات أو أضرار.
 
وبينما ندد وزير الدفاع الإسرائيلي شاؤول موفاز بالهجوم الذي لم يتبنه أحد، قال نائبه زئيف بويم إن الجيش يبحث الوضع ليحدد طبيعة الرد, في حين أعلن متحدث باسم السلطة الفلسطينية أنها ستحقق في العملية التي لم تتبنها أي جهة بعد.
 
وفي مسعى للحصول على دعم أميركي لخطة الانسحاب من غزة قال نائب رئيس الوزراء الإسرائيلي شمعون بيريز إنه طلب دعما من واشنطن لخطة الانسحاب.
 
غير أن بيريز الموجود في واشنطن لم يحدد المبلغ الذي طلبه من الإدارة الأميركية في وقت تحدثت فيه بعض المصادر الإعلامية أن الأمر يتعلق بـ460 مليون دولار.
 
وقد بدأت المحكمة العليا الإسرائيلية النظر في عرائض ضد الانسحاب من غزة تقدم بها مستوطنون, فيما أكد رئيس الوزراء أرييل شارون أن معظم المستوطنين اليهود سيوافقون على المغادرة طواعية. وتحدثت أخبار عن مقترح من موفاز بعدم هدم منازل المستوطنات التي يتم إخلاؤها، ما زال ينتظر مصادقة مجلس الوزراء الإسرائيلي عليه.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة