اشتباكات بأجدابيا وعقيلة يعلن النفير العام بليبيا   
الأحد 15/9/1437 هـ - الموافق 19/6/2016 م (آخر تحديث) الساعة 23:20 (مكة المكرمة)، 20:20 (غرينتش)

قتل مسلح وجرح اثنان آخران من ائتلاف قوات غرفة عمليات أجدابيا وسرايا الدفاع عن بنغازي، في اشتباكات مع مسلحين مما تعرف بـعملية الكرامة التابعة للواء خليفة حفتر جنوب مدينة أجدابيا، بينما استنكرت رئاسة حكومة الوفاق الوطني سيطرة مسلحين على معسكرات للجيش الليبي.

ونقل مراسل الجزيرة في ليبيا عن مصدر من ائتلاف المسلحين أن قواته استولت على دبابة وأربع سيارات مسلحة أثناء الاشتباكات.

وسيطرت قوات مشتركة من غرفة عمليات أجدابيا وبعض سرايا الدفاع عن بنغازي السبت على الحي الصناعي ومبنى الأرصاد الجوية ومنطقتي "الثمانية عشر" و"الستين" ومنطقة القنان جنوبي مدينة أجدابيا التي كانت خاضعة لقوات خليفة حفتر.

واستنكر مجلس رئاسة حكومة الوفاق الوطني الليبية سيطرة ما وصفها بـ"المليشيات المارقة" على معسكرات تابعة للجيش الليبي في مدينة أجدابيا.

وأضاف بيان للمجلس أن "هذه المليشيات جاءت لنجدة فلول الإرهابيين" من تنظيم الدولة الإسلامية في مدينتي أجدابيا وبنغازي، داعيا إلى ضربها بيد من حديد، على حد تعبيره.

ويأتي الاعتراض على دخول هذه القوة المسلحة إلى مدينة أجدابيا بسبب عدم حصولها على أوامر من رئاسة المجلس.

في حين أفاد مراسل الجزيرة -نقلا عن مصدر في المجلس الرئاسي- بأن البيان الصادر عن المجلس في هذا الشأن لا يعكس مواقف جميع أعضائه.

video

نفير عام
وأعلن رئيس مجلس النواب الليبي المنعقد في مدينة طبرق عقيلة صالح، حالة النفير في كامل التراب الليبي إثر التطورات في مدينة أجدابيا.

وقالت وكالة الأنباء التابعة للحكومة المؤقتة المنبثقة عن مجلس نواب طبرق، إن رئيس مجلس النواب عيَّن اللواء عبد الرازق الناظوري حاكما عسكريا للمنطقة الممتدة من مدينة درنة شرقا وحتى بني جواد غربا.

وتشهد هذه المنطقة معارك بين قوات حرس المنشآت النفطية التابعة لحكومة الوفاق الوطني في طرابلس وتنظيم الدولة الإسلامية، بيد أن مراسل الجزيرة أشار إلى أن هذا الإعلان مرتبط بالتطورات العسكرية في أجدابيا.

وأفاد مراسل الجزيرة بأن عقيلة صالح ما زال يعتبر نفسه القائد الأعلى للقوات المسلحة، في حين أن هذا مخالف لاتفاق الصخيرات الذي أضفى الشرعية على حكومة الوفاق.

وأعلنت قوات تتمركز شرقي ليبيا ولاءها لحكومة الوفاق الليبية برئاسة فائز السراج، بينما لا تزال قوات أخرى تساند حفتر المُنصّب قائدا للجيش من قبل مجلس النواب في طبرق.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة