دول العالم تتخذ إجراءات لإنعاش اقتصاداتها   
الثلاثاء 1429/11/6 هـ - الموافق 4/11/2008 م (آخر تحديث) الساعة 16:43 (مكة المكرمة)، 13:43 (غرينتش)

الحكومة الإسبانية كشفت أمس عن السماح لأصحاب العقارات بتأجيل مدفوعات الرهن العقاري

 
(الفرنسية-أرشيف
)

اتخذت مجموعة من دول العالم بما فيها الولايات المتحدة عددا من الخطوات التي تهدف إلى تشجيع الاقتصاد على النمو ومواجهة الأزمة المالية التي اكتوى اقتصادها بنارها.

فقد رصدت صحيفة نيويورك تايمز الأميركية ما كشفت عنه الحكومة الإسبانية أمس من السماح لأصحاب العقارات بتأجيل مدفوعات الرهن العقاري.

وإسبانيا تشهد حالة من الركود في ظل كونها صاحبة أعلى معدلات البطالة ضمن دول الاتحاد الأوروبي.

من جانبها أعلنت كوريا الجنوبية عن إجراءات خطة طوارئ في الأسابيع الأخيرة بعد أن تراجع حجم الطلب الأميركي والأوروبي على صادراتها، بسبب الأزمة المالية التي عصفت بها وخلفت مصارف تكافح في دفع مليارات الدولارات ضمن قروض قصيرة الأجل.

وشمل الإعلان الكوري الجنوبي 8.7 مليارات دولار إضافية جاءت ضمن إنفاق حكومي وثلاثة تريليونات من الاقتطاعات الضرائبية، لتوجيهها بشكل خاص إلى صناعة العقار والبناء.

والصين أيضا انضمت الأسبوع الماضي إلى لائحة الدول التي خفضت أسعار الفائدة، وأعلنت عن تخفيف القيود على الإقراض البنكي، والمؤشرات في الصين تدل على أن النمو الاقتصادي يتباطأ.

أما الولايات المتحدة الأميركية فتدرس وزارة الخزانة استخدام جزء كبير من خطة الإنقاذ التي قدمتها إدارة بوش والبالغة سبعمائة مليار دولار في شراء حصص على نطاق واسع بالشركات المالية، لا في المصارف وجهات التأمين وحسب، بعد مؤشرات مبدئية على نجاح برنامج الإنقاذ.

ونقلت وول ستريت جورنال عن مطلعين على هذه المسألة قولهم إن التركيز ينصب على الشركات التي تؤمن التمويل على نطاق واسع في الاقتصاد، بما فيها المؤمنين على السندات وشركات التمويل المتخصصة مثل جنرال إليكتريك وسيتي غروب، وغيرها.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة