بيرنز يبحث في مسقط الملفين الفلسطيني والعراقي   
الأحد 1423/8/21 هـ - الموافق 27/10/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

وليام بيرنز
أجرى سلطان عمان قابوس بن سعيد ظهر اليوم الأحد محادثات مع المبعوث الأميركي الخاص إلى الشرق الأوسط وليام بيرنز الذي يقوم بجولة إقليمية تشمل عددا من دول المنطقة.

ويبحث مساعد وزير الخارجية وليام بيرنز مع قادة الشرق الأوسط الصراع الفلسطيني الإسرائيلي والحملة العسكرية الأميركية المحتملة لضرب العراق.

وقالت وكالة الأنباء العمانية الرسمية إنه تم خلال الاجتماع بحث "الأمور ذات الاهتمام المشترك" و"سبل دعم وتعزيز التعاون" بين البلدين. وحضر اللقاء الذي جرى في المخيم السلطاني بالزمايم جنوب العاصمة مسقط, وزير الدولة العماني للشؤون الخارجية يوسف بن علوي بن عبد الله.

ووصل بيرنز السبت إلى سلطنة عمان قادما من اليمن حيث أكد للرئيس علي عبد الله صالح تصميم واشنطن على مواصلة تقديم المساعدات الاقتصادية لصنعاء وكذلك في مجال ملاحقة مقاتلي وأنصار تنظيم القاعدة في اليمن.

وشملت جولة المبعوث الأميركي حتى الآن مصر والأردن ولبنان وسوريا والسعودية وإسرائيل والضفة الغربية واليمن، ومن المقرر أن يتوجه في محطته المقبلة للكويت ثم الإمارات العربية المتحدة والبحرين.

ويسعى الوسيط الأميركي بيرنز في جولته الحالية إلى التسويق لخريطة الطريق الأميركية لتسوية الصراع الفلسطيني الإسرائيلي، وهي تتألف من ثلاث مراحل تنتهي في عام 2005 بقيام دولة فلسطينية مستقلة إلى جانب إسرائيل.

وتقضي الخطة بانسحاب قوات الاحتلال من المدن الفلسطينية بحلول العام القادم مع تجميد بناء المستوطنات، على أن يرافقها وقف الهجمات الفلسطينية وإدخال إصلاحات في السلطة الفلسطينية، يعقبها إجراء انتخابات عامة وقيام دولة فلسطينية مؤقتة قبل التوصل عبر المفاوضات إلى تسوية سلمية نهائية. وأوضحت وسائل إعلام إسرائيلية أن الرئيس الأميركي جورج بوش قدم الوثيقة لشارون خلال زيارته الأخيرة إلى واشنطن.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة