قتلى بانفجار استهدف عسكريين أتراكا   
الثلاثاء 1431/7/10 هـ - الموافق 22/6/2010 م (آخر تحديث) الساعة 12:32 (مكة المكرمة)، 9:32 (غرينتش)
 
تسبب انفجار استهدف حافلات تقل عسكريين في مدينة إسطنبول التركية في مقتل أربعة جنود أتراك وفتاة في السابعة عشرة من عمرها، ووصفت السلطات التركية الهجوم بالإرهابي، مشيرة إلى أنها باشرت تحقيقا بشأنه.
 
وقال محافظ إسطنبول الذي زار موقع التفجير إنه نتج عن قنبلة وضعت على جانب الطريق لدى مرور الحافلات.
 
ووصف المسؤول التركي الهجوم بالإرهابي، لكنه لم يتهم طرفا محددا بالوقوف وراءه، كما لم تتبن أي جهة المسؤولية عنه.
 
ووقع الانفجار قرب مجمع سكني عسكري واستهدف إحدى ثلاث حافلات تقل عسكريين وذويهم في ضواحي إسطنبول وأدى إلى مقتل ثلاثة -هم جنديان وفتاة- وإصابة تسعة آخرين.
 
وقال مراسل الجزيرة عامر لافي إن قوات الأمن طوقت المكان وتقوم بعمليات تفتيش بحثا عن قنابل أخرى محتملة بالمكان.
 
وقد عرضت قنوات تلفزيونية لقطات لنوافذ مهشمة للحافلة ولجرحى ينقلون إلى المستشفى.
 
وكانت معلومات أولية أشارت إلى أن الانفجار وقع نتيجة قنبلة موجهة عن بعد، في حين ذكرت مصادر أن التفجير أخطأ الحافلة العسكرية ليصيب حافلة للنقل العام.
 
ويأتي الهجوم بعد يوم من بدء القوات التركية انتشارها على الحدود مع العراق وبحث السلطات التركية خيارات مكافحة حزب العمال الكردستاني الانفصالي الذي قتلت عناصره 12 جنديا تركيا في الأيام القليلة الماضية.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة