دول أوروبية تدرس عرض عقد اندماج على المهاجرين   
الجمعة 1427/2/24 هـ - الموافق 24/3/2006 م (آخر تحديث) الساعة 1:43 (مكة المكرمة)، 22:43 (غرينتش)
مهاجر أفريقي بجزيرة تينيريف التابعة لجزر الكناري حيث يهلك المئات سنويا للوصول إليها (الفرنسية)

أعلن وزراء داخلية ست دول أوروبية كبرى أنهم يدرسون إدراج "عقد اندماج" يجب أن يقبل به من يرغب في الهجرة إلى أوروبا.
 
وقال وزير داخلية ألمانيا وولغانغ شوبل في لقاء استمر يومين بمدينة هايلغندام إنه ونظراءه من فرنسا وبريطانيا وإيطاليا وبولونيا وإسبانيا "اتفقوا على أن يدرس الخبراء احتمال تقديم عرض اندماج على المهاجرين الجدد في أوروبا تبلغهم بالحقوق والالتزامات المتعلقة بالاندماج".
 
وأشار شوبل إلى أنه يجب على المهاجرين عدم النظر إلى العقد على أنه "تهديد" وإنما على أنه عرض لإدماجهم.
 
كما اتفق وزراء داخلية الدول الست على بذل مزيد من الجهد لتحسين العلاقة مع الجالية المسلمة, وتشديد مكافحة الهجرة غير الشرعية بنشر فرق تقص مشتركة.
 
وزراء داخلية الدول الست اتفقوا على تعزيز التعاون بمكافحة الهجرة السرية (رويترز)
البوابة الإسبانية
وكان ملف الهجرة غير الشرعية محل تركيز  إسبانيا التي تعتبر طريقها الرئيسي, واعتبر وزير داخليتها خوسي أنطونيو ألونسو سواريز أنها تمثل مشكلة كل الاتحاد الأوروبي مشيرا إلى غرق 25 أفريقيا الأسبوع الماضي قبالة سواحل موريتانيا عندما انقلب قاربهم وهم بالطريق إلى جزر الكناري.
 
وقدرت تقارير إعلامية عدد من نجح منذ عام 1999 في دخول إسبانيا من المهاجرين غير الشرعيين -قادمين من أفريقيا- بمائة ألف.
 
من جهتها كشفت المخابرات الإسبانية عن مقتل ما بين 1200 و1700 أفريقي غرقا بين نوفمبر/تشرين الثاني وديسمبر/كانون الأول الماضيين, أثناء محاولاتهم الوصول إلى الجزر. كما أن الآلاف يتحينون فرصتهم في موريتانيا حسب المسؤولين الأوروبيين.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة