السيسي: مصر لن تتخلى عن دول الخليج وستقوم بحمايتها   
السبت 15/6/1436 هـ - الموافق 4/4/2015 م (آخر تحديث) الساعة 22:20 (مكة المكرمة)، 19:20 (غرينتش)

قال الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي اليوم السبت إن بلاده لن تتخلى عن "أشقائها" في دول مجلس التعاون الخليجي، وإنها ستقوم بحمايتهم إذا تطلب الأمر، مؤكدا أن تأمين الملاحة في مضيق باب المندب يعد من "أولويات الأمن القومي المصري".

وفي اليوم العاشر لعملية عاصفة الحزم التي تشارك فيها مصر ضد مسلحي جماعة الحوثي في اليمن قال السيسي إثر لقاء جمعه بقادة المجلس الأعلى للقوات المسلحة إن "مصر لن تتخلى عن أشقائها في الخليج، وسنقوم بحمايتهم إذا تطلب الأمر ذلك"، مضيفا أن مصر تعمل على التحرك في إطار سياسي "يجنب الجميع الخسائر"، وأن الأمن القومي العربي لن يحمى إلا بالدول العربية مجتمعة.

وفي تصريحات للصحفيين عقب الاجتماع أوضح السيسي أن "تأمين الملاحة في البحر الأحمر وحماية مضيق باب المندب يعدان أولوية قصوى من أولويات الأمن القومي المصري"، وذلك بحسب بيان للرئاسة المصرية.

وكان المتحدث باسم جماعة الحوثي محمد عبد السلام صرح بأن جماعته مستعدة للدخول في نقاشات مباشرة مع المصريين لإزالة المخاوف إن وجدت في ما يخص مضيق باب المندب وتأثيراته على الملاحة الدولية.

وقال المتحدث في تصريحات نقلتها وكالة الأنباء اليمنية (سبأ) التي يسيطر عليها الحوثيون "نؤكد مجددا لأشقائنا في مصر أن يدركوا أن لا صحة لتلك المخاوف إطلاقا، وأن الهدف منها توريط الشعب المصري في المشاركة في دماء اليمنيين وسفكها بدون حق".

والأسبوع الماضي، قال مصدر محلي في مدينة المخا الساحلية بمحافظة تعز اليمنية إنهم تلقوا أنباء عن إنزال بالمظلات لقوات برية مصرية لحماية ميناء المخا ومضيق باب المندب.

يذكر أن تأثر الملاحة في "باب المندب" قد يلحق ضررا بالملاحة في مجرى قناة السويس العالمي، حيث اكتسب المضيق الواصل بين البحر الأحمر وخليج عدن ومن ثم المحيط الهندي أهميته بعد حفر قناة السويس العالمية التي تعتبر أقصر طريق ملاحي في العالم بين الشمال والجنوب.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة