مصر تطرح مقترحات على خريطة الطريق الأميركية   
الاثنين 1423/8/29 هـ - الموافق 4/11/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

أعلن سفير مصر لدى واشنطن نبيل فهمي أن المشروع الذي تقدمت به الولايات المتحدة باسم "خريطة الطريق" والذي يهدف إلى إقامة دولة فلسطينية عام 2005 على ثلاث مراحل، لا يعتبر كافيا مشيرا إلى أن بلاده ستقدم اقتراحاتها على المشروع الأميركي.

وقال فهمي في مقابلة مع صحيفة الأهرام القاهرية في عددها الصادر اليوم إن "الخطوات المطروحة غير كافية لأننا مازلنا نشهد كل يوم إعادة الاحتلال الإسرائيلي للقرى والمدن الفلسطينية وتطبيق إجراءات تعسفية ضد الشعب الفلسطيني". وأضاف "نحن الآن في مرحلة توضيح ملاحظاتنا للولايات المتحدة، ومن المتوقع أن تتقدم مصر باقتراحات مختلفة للتعديل وأميركا تركت الوقت للأطراف لدراسة الخطة والإدلاء بآرائهم".

وتابع السفير المصري قائلا إن "الخطة تهدف إلى ترجمة تصور الرئيس (جورج) بوش إلى واقع ملموس وقد نقلنا موقفنا إلى الجانب الأميركي وملاحظاتنا حولها، وسنواصل استكمال المشاورات العربية العربية". ورأى فهمي أن "هناك حاجة إلى مزيد من التفعيل في الخطة والتوازن في الالتزامات وتحديد دقيق للخطوات المطلوبة"، كما اتهم إسرائيل "بالوقوف ضد أي تقدم حقيقي يقوم به الفلسطينيون", مؤكدا أنه "من الصعب إيجاد مناخ مناسب يسمح بالتقدم على المسار السلمي إذا لم تنسحب القوات الإسرائيلية".

وتنص خطة السلام الأميركية على إنشاء دولة فلسطينية مستقلة من الآن وحتى عام 2005. وتتضمن المرحلة الأولى وقفا للمواجهات بين الإسرائيليين والفلسطينيين قبل الانتخابات الفلسطينية المرتقبة في يناير/ كانون الثاني 2003. أما المرحلة الثانية فتشهد إنشاء الدولة الفلسطينية بحدود مؤقتة, على أن يتم إعلان الحدود النهائية لهذه الدولة في المرحلة الثالثة عام 2005.

يشار إلى أن وزير الخارجية المصري أحمد ماهر أعلن يوم 23 أكتوبر/ تشرين الأول الماضي أن الخطة الأميركية تتضمن نقاطا إيجابية، مضيفا أن بعض نقاطها بحاجة إلى مزيد من التوضيحات.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة