تشيني قطع جولة شرق أوسطية لحضور تصويت بالكونغرس   
الأربعاء 1426/11/21 هـ - الموافق 21/12/2005 م (آخر تحديث) الساعة 0:49 (مكة المكرمة)، 21:49 (غرينتش)

تشيني في باكستان متحدثا إلى وزير الخارجية خورشيد قصوري(رويترز)

قطع نائب الرئيس الأميركي ديك تشيني اليوم جولته الشرق أوسطية التي كانت ستشمل ثلاث دول عربية إضافة إلى العراق وأفغانستان وباكستان.

وذكر المتحدث باسم البيت الأبيض ستيف شميت الذي يسافر على طائرة نائب الرئيس أن قطع الزيارة مرتبط بضرورة حضور تشيني جلسة مغلقة لمجلس الشيوخ للإدلاء بصوته الذي قد يكون مرجحا.

ونقل متحدث باسم البيت الأبيض عن أعضاء كونغرس جمهوريين أن وجود تشيني في الجلسة ضروري لدعم مشروع قانون حول الاقتطاعات الضريبية يدعمه البيت الأبيض، مشيرا إلى أن الأصوات قد تكون متقاربة.

ويؤشر قطع تشيني لجولته على أنه لن يتمكن من زيارة مصر والسعودية وعمان ضمن الجولة التي زار خلالها العراق وأفغانستان وباكستان.

تشيني ومشرف
وكان تشيني قد تفقد اليوم مخيمات اللاجئين الباكستانيين الناجين من زلزال أكتوبر/تشرين الأول الماضي في الشطر الباكستاني من إقليم كشمير المتنازع عليه مع الهند.

وزار تشيني مدينة مظفر آباد عاصمة الإقليم بعد لقائه الرئيس الباكستاني برويز مشرف في إسلام آباد.

وقدم مشرف الذي يعتبر حليفا قويا للولايات المتحدة شكره لتشيني على المساعدة في مجال الإغاثة "خاصة تلك التي نفذتها المروحيات"، مضيفا أن بلاده لم تكن "تعرف كيف تتصرف لولا دعمكم".

من جهته قال تشيني إن "الأميركيين حزناء بسبب المأساة المروعة التي تسبب بها الزلزال"، طالبا السماح له بتفقد عمل طواقم الإغاثة الأميركية على الأرض.

ومعلوم أن هزة بلغت قوتها 7.6 درجات على مقياس ريختر ضربت الشطر الباكستاني من كشمير وجزءا من الشطر الهندي، ما أدى إلى مقتل 87 ألف شخص وتشريد نحو 5.3 ملايين آخرين.

وقام الجيش الباكستاني مدعوما من منظمات الإغاثة الدولية ومروحيات عسكرية أميركية بإيصال الملابس والخيام ومواد الإغاثة إلى المتضررين الذين يقيم معظمهم في مناطق جبلية نائية.

ويشارك في جهود الإغاثة 12 مروحية عسكرية أميركية و900 من طواقم الإغاثة.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة