البارزاني يبحث بتركيا تصدير النفط وأزمة العراق   
الاثنين 1435/9/18 هـ - الموافق 14/7/2014 م (آخر تحديث) الساعة 20:50 (مكة المكرمة)، 17:50 (غرينتش)

توجه رئيس إقليم كردستان العراق مسعود البارزاني إلى تركيا على رأس وفد أمني واقتصادي لبحث ملف تصدير النفط عبر مرفأ جيهان، والأزمة الراهنة في العراق.

وقال مراسل الجزيرة في أنقرة عمر خشرم إن الجانبين سيبحثان مواضيع أمنية وإجراء استفتاء على انفصال إقليم كردستان العراق، وكذا أمن خطوط النفط والغاز.

وأضاف أن البارزاني سيجري محادثات مع الرئيس التركي عبد الله غل ورئيس الوزراء رجب طيب أردوغان ووزير الخارجية أحمد داود أوغلو.

وكان البارزاني أعلن الشهر الماضي أن أكراد العراق سينظمون استفتاء على انفصال إقليم كردستان العراق.

وكانت تركيا المجاورة التي تضم أقلية كردية كبيرة (20% من التعداد السكاني) ذكرت آنذاك بتصميمها على الدفاع عن وحدة أراضي العراق، وأكدت أنها لا تزال معارضة لأي استقلال كردي.

لكن خلال السنوات الأخيرة، استفادت أنقرة من تطور علاقاتها التجارية مع منطقة كردستان في العراق. وسعى أردوغان من جهته إلى وضع حد للنزاع مع المتمردين الأكراد على الأراضي التركية ومنح مزيدا من الحقوق لأكراد تركيا.

ويرى محللون أن تركيا أصبحت اليوم أكثر تقبلا لفكرة قيام كردستان العراق مما كانت عليه قبل نحو عشر سنوات عندما وصل حزب العدالة والتنمية بزعامة أردوغان إلى الحكم.

غير أن البارزاني يبقى مفتاح مفاوضات السلام بين أجهزة الاستخبارات التركية وزعيم المتمردين الأكراد في تركيا عبد الله أوجلان المحكوم بالسجن المؤبد والمسجون في تركيا منذ 1999.

وفي مايو/أيار الماضي، بدأت تركيا بتصدير النفط القادم من كردستان العراق إلى الأسواق العالمية رغم عدم رضا الحكومة المركزية في بغداد.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة