تشديد الأمن في لندن خشية وقوع هجمات   
الثلاثاء 1423/12/9 هـ - الموافق 11/2/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)
مسافرون ينتظرون في مطار هيثرو بلندن (أرشيف)

شددت لندن إجراءاتها الأمنية في مطار هيثرو ومناطق أخرى حول لندن خشية تنفيذ هجمات من تنظيم القاعدة.

وطلبت السلطات البريطانية من الجيش المساعدة في حفظ الأمن، وذلك للمرة الأولى منذ عام 1994عندما حاول الجيش الجمهوري الإيرلندي قصف العاصمة البريطانية بقذائف الهاون.

وقالت الشرطة البريطانية, التي لا يحمل أفرادها في العادة السلاح, إنها نشرت مئات الجنود في الأماكن الحساسة خشية قيام جماعات مسلحة بشن هجمات أثناء أو بعد عيد الأضحى.

وتأتي الإجراءات الأمنية البريطانية بعد أيام من تدابير مماثلة أعلنتها الولايات المتحدة.

وقالت الشرطة في بيان "إن التشديد الراهن لإجراءات الأمن وقائي ويتعلق بإجراءات تتخذ في دول أخرى، وتحسبا لاحتمال أن ينتهز تنظيم القاعدة والشبكات ذات الصلة فرصة العيد لشن هجمات".

وتقضي الخطة البريطانية أن ينتشر نحو 450 جنديا في المطار وأن يشارك جنود الجيش في مهام رجال الشرطة وسط لندن.

ودعا ميك تمبل مدير مطار هيثرو المسافرين للتحلي بالصبر إذا تسببت إجراءات الأمن الجديدة في تعطيلهم.

وأدت مساندة بريطانيا القوية لواشنطن في حربها ضد ما يسمى بالإرهاب وتحالفها معها في موقفها المتشدد تجاه العراق إلى زيادة المخاوف من أن تتعرض البلاد لهجمات من جانب جماعات إسلامية ترفض السياسات الأميركية والبريطانية، وتراها معادية للقضايا العربية.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة