FBI يحذر من هجمات للقاعدة قبل انتخابات الرئاسة   
الأربعاء 2/3/1425 هـ - الموافق 21/4/2004 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

مولر يحذر من تكرار هجمات مدريد
في الولايات المتحدة (رويترز)
حذر مدير مكتب التحقيقات الاتحادي الأميركي (FBI) روبرت مولر من وقوع هجمات محتملة لتنظيم القاعدة قبل انتخابات الرئاسة الأميركية في نوفمبر/ تشرين الثاني داخل الولايات المتحدة.

وأشار مولر الذي يزور بكين بهدف تعزيز التعاون بين الشرطتين الأميركية والصينية في مكافحة الجرائم عبر الحدود، إلى أن هجمات مدريد التي أسفرت عن سقوط نحو 200 قتيل الشهر الماضي وقعت قبيل الانتخابات الإسبانية.

ودعا مولر واشنطن إلى اليقظة من هجمات مماثلة في الولايات المتحدة، وأضاف "مع أنه لم ترد أي تهديدات محددة مرفقة بتواريخ فإنه لا يمكننا التقليل من أهمية الخطر"، في إشارة إلى تسجيلات أخيرة نسبت إلى بن لادن ومساعديه.

وأكد المسؤول الأميركي أن مكتب التحقيقات يتخذ الإجراءات لتعزيز الحماية والأمن في الولايات المتحدة خلال الفترة الحالية.

ونوه إلى أنه من بين الأهداف المحتملة من قبل تنظيم القاعدة الألعاب الأولمبية في أثينا هذا الصيف، فضلا عن المؤتمر العام لكل من الحزب الجمهوري والحزب الديمقراطي والذي يسبق موعد الرئاسيات الأميركية.

من جانبه ذكر مراسل الجزيرة في بكين أن زيارة مولر تعتبر الأولى التي يقوم بها مدير لمكتب التحقيقات الاتحادي إلى الصين، مشيرا إلى أن هذا يدل على أن التعاون بين أميركا والصين قد قطع شوطا كبيرا خاصة بعد انخراط بكين في الحرب على ما يسمى بالإرهاب.

وأوضح المراسل أن الصين أضافت منظمات تسميها إرهابية على قائمتها وتسعى إلى إضافتها على القائمة الأميركية والدولية، وهو ما علقه مولر بموافقة الخارجية الأميركية.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة