السودان ينفي مجددا دعم متمردي أفريقيا الوسطى   
الأحد 1427/10/21 هـ - الموافق 12/11/2006 م (آخر تحديث) الساعة 9:57 (مكة المكرمة)، 6:57 (غرينتش)

التيجاني صالح فضيل أكد حرص السودان على استقرار جارته (الفرنسية) 
جدد السودان نفيه مساندة متمردي أفريقيا الوسطى الذين سيطروا على مدينتين قريبتين من الحدود السودانية.

وقال وزير التعاون الدولي السوداني التيجاني صالح فضيل أمس مجددا في بانغي لرئيس أفريقيا الوسطى فرانسوا بوزيزي إن السودان "لا صلة له بما يحدث شمال شرق جمهورية أفريقيا الوسطى، كما أنه يدينه".

وأوضح التيجاني الذي حمل رسالة من الرئيس السوداني عمر حسن البشير إلى بوزيزي، أن الخرطوم "تقيم علاقات تعاون جيدة وصداقة مع جمهورية أفريقيا الوسطى وليس من مصلحتها دعم مثل هذه الأعمال التي تزعزع استقرار الدولة الجارة".

وأكد أن بلاده تدعم حكومة الرئيس بوزيزي وعلى استعداد لفعل كل ما هو ممكن لتسوية النزاع في أسرع وقت.

وكان متمردون


في اتحاد القوى الديمقراطية من أجل التجمع أعلنوا سيطرتهم على ميدنتي بيراو ووادا دجالي على بعد أكثر من 700 كلم شمال العاصمة وتوعدوا بإسقاط نظام بوزيزي.

ونفت رئاسة أفريقيا الوسطى سقوط مدينة واد دجالي، لكن مصادر عسكرية أكدت سقوط المدينة.

ومنذ سقوط بيراو يوم 30 أكتوبر/تشرين الأول الماضي، اتهمت سلطات بانغي مرارا السودان بدعم المتمردين، لكن الخرطوم نفت ذلك بصورة قاطعة. وتسود مخاوف في بانغي من عدم تمكن الجيش من صد هجوم للمتمردين.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة